الاحتلال الإسرائيلي يجدد استهداف مواقع بريف القنيطرة ويوقع جرحى

28.شباط.2020

أعلن نظام الأسد عبر وكالة سانا التابعة له أن مروحيات الاحتلال الإسرائيلي قامت باستهداف مواقع في قريتي القحطانية والحرية ومدينة القنيطرة "المحررة".

وأشارت الوكالة إلى أن الاستهداف تسبب بسقوط عدد من الجرحى.

وكانت وكالة "سانا" أعلنت أمس الخميس عن مقتل شخص جرّاء قصف جوي من قبل طائرة مسيرة إسرائيلية طال سيارة جنوب بلدة حضر، فيما لم يصدر أي بيان رسمي عن جيش الاحتلال الإسرائيلي بخصوص العملية والكشف عن هوية الشخصية المستهدفة.

بالمقابل أفادت مصادر إعلامية بأنّ المستهدف يُدعى "عماد الطويل" الذي لقي مصرعه قرب منطقة تل الحمرية على المدخل الجنوبي لبلدة حضر، ويعرف عنه تبعيته لـ "حزب الله" اللبناني المدعوم إيرانياً.

وقبل ثلاثة أيام استهدف الاحتلال الإسرائيلي مواقع الميليشيات الإيرانية في محيط العاصمة دمشق، وذلك استمرارا لمحاولات الاحتلال التي تهدف لإيقاف نشاطات الميليشيات في سوريا.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" حينها أن الاحتلال شن سلسلة غارات ضد أهداف إرهابية تابعة لمنظمة الجهاد الإسلامي جنوب مدينة دمشق، مشيرا إلى أنه قصف موقعا منطقة عدلية في ريف دمشق، والذي قال إنه يعتبر "معقلًا مهمًا للحركة في سوريا".

وأصدرت حركة "الجهاد الإسلامي" بياناً رسمياً أعلنت من خلاله عن مقتل عنصرين تابعين لها جرّاء الضربات الجوية الإسرائيلية التي استهدفت عدة مواقع في العاصمة السورية ومحيطها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة