البنتاغون: معركتنا ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق قتلت 1114 مدنيا

28.أيلول.2018

قال الجيش الأمريكي يوم الخميس إن ما يربو على 1100 مدني قتلوا في ضربات بقيادة الولايات المتحدة على أهداف لتنظيم الدولة في العراق وسوريا منذ أن بدأت العملية في 2014.

وقال التحالف الدولي في بيان إنه حدد خلال شهر أغسطس آب أن 53 مدنيا إضافيا قتلوا دون قصد ليصل الإجمالي إلى 1114 مدنيا على الأقل منذ أغسطس آب 2014.

وأوضح التحالف أنه "شن 30008 غارة في الاجمال بين آب (أغسطس) 2014 وآب (أغسطس) 2018، وخلال تلك الفترة قتل ما لا يقل عن 1114 مدنيا بشكل غير متعمد في غارات التحالف".

وأوضح التحالف في بيانه أنه أنهى في آب (أغسطس) تفحص 60 بلاغا من ضحايا مدنيين محتملين اعتبر 52 بلاغا منها لا مصداقية لها.

لكن في المقابل أعتبرت ثمانية بلاغات بشأن غارات في العراق وسورية بين 13 آب (أغسطس) 2016 و23 أيار(مايو) 2018، ذات مصداقية وتسببت في مقتل 53 شخصا.

وفي نهاية آب (أغسطس) ما يزال هناك 310 بلاغات قيد التدقيق.

والرقم الرسمي الذي أصدره الجيش الأمريكي أقل كثيرا من أرقام المنظمات الأخرى. وتقول جماعة أيرورز إن ما لا يقل عن 6575 مدنيا قتلوا في ضربات التحالف.

وقال التحالف إن 20 مدنيا قتلوا في ضربة على ”مواقع قتالية“ ومصنع متفجرات ومركز للتحكم والسيطرة للدولة الإسلامية في مايو أيار 2017 قرب الموصل في العراق.

وأضاف بيان الجيش الأمريكي ”نواصل عمليات الاستهداف والهجوم المدروسة والشاملة للحد من تأثير عملياتنا على السكان المدنيين والبنية التحتية“.

وتمكن التحالف بقيادة الولايات المتحدة، مع الشركاء المحليين، من القضاء على التنظيم المتشدد إلى حد كبير في العراق وسوريا لكنه لا يزال يشعر بالقلق من عودته للظهور مجددا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة