الموت ولا المذلة

"البنيان المرصوص" تواصل تقدمها في حي المنشية وتسيطر على كتل جديدة

25.نيسان.2017

تمكن الثوار المنضمين تحت راية غرفة عمليات البنيان المرصوص من السيطرة على 12 كتلة سكنية في حي المنشية بمدينة درعا البلد بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأسد، وقتلوا وجرحوا العديد من عناصر الأسد.

وتمكن الثوار خلال الاشتباكات من تدمير مضاد عيار 23 لقوات الأسد على مبنى التأمينات في درعا المحطة بعد استهدافه بقذيفة من مدفع "إس بي جي 9"، ودمروا عربة شيلكا على احد أبنية حي سجنة شمال حي المنشية بعد أصابتها بصاروخ تاو، مما أدى إلى مقتل طاقمها و احتراقها بالكامل.

وقام الثوار باستهداف قوات الأسد في الحي بخرطوم متفجر، ولم يتبق لنظام الأسد إلى الجزء القليل من حيي المنشية وسجنة ليصبح القسم الجنوبي من مدينة درعا محررا بالكامل.

وترافقت الاشتباكات مع قيام الطائرات الحربية والمروحية بشن عشرات الغارات الجوية على النقاط المحررة في مدينة درعا باستخدام الصواريخ والبراميل المتفجرة، فضلا عن القصف بالعديد من صواريخ الفيل.

ويعتبر التقدم الذي حققه الثوار في حي المنشية حتى اللحظة تقدما هاما واستراتيجيا، وذلك إذا ما قيس حجم هذا التقدم بحجم التحصينات التي بناها نظام الأسد خلال السنين الماضية، حيث يعتبره نظام الأسد أقوى وأعتى حصونه في مدينة درعا، ويعتبر طرده منه إنجازا وتخليصا للمدنيين من بعض صواريخ الفيل التي كانت تطلقها قوات الأسد.

ويعتبر الأخير بقاءه في الحي هاما جدا للبقاء قريبا من جمرك درعا القديم، ولإبقاء موطئ قدم له في القسم الجنوبي من مدينة درعا، ويأتي هجوم فصائل "البنيان المرصوص" المعاكس على حي المنشية، ردّاً على خروقات نظام الأسد في مدينة درعا، حيث حاول مرارا التقدم باتجاه جمرك درعا القديم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة