رداً على إسقاط الطائرة

البوارج الروسية والطيران الحربي والمروحي يقصف ريف إدلب بشدة ويرتكب مجزرتين في خان السبل ومعصران

03.شباط.2018
صورة لطفلين جرحا جراء القصف
صورة لطفلين جرحا جراء القصف

استهدفت البوارج الحربية الروسي بعد مساء اليوم، بلدات ريف إدلب الشرقي بصواريخ بالستية من البحر المتوسط، إضافة لتركيز القصف الجوي من الطيران الحربي على المنطقة بشدة، مرتكبة مجزرتين في أن واحد في بلدتي خان السبل ومعصران.

وقال نشطاء من ريف إدلب إن البوارج الحربية الروسية استهدفت بلدة خان السبل ومحيطها بعدة صواريخ بالستية من البحر المتوسط، محملة بذخائر عنقودية، خلفت مجزرة راح ضحيتها قرابة 10 شهداء وأكثر من 15 جريحاً جلهم من الأطفال والنساء جراء تفجر القنابل التي تحويها الصواريخ بشكل واسع داخل البلدة.

كما استهدف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة بلدة معصران القريبة بالريف الشرقي، خلفت مجزرة ثانية راح ضحيتها أب وأم وخمسة أطفال تحولت أجسادهم لأشلاء، مسجلة مجزرة جديدة على يد الطيران الحربي والمروحي، وسط استمرار القصف الجوي على المنطقة.

ويأتي تكثيف القصف بشدة ليلاً كرد روسي على إسقاط الثوار طائرة حربية روسية من نوع سيخوي 25 في ريف إدلب الشرقي كانت تقصف مدينة سراقب بالصواريخ ضمن الحملة الجوية العنيفة التي تتعرض لها المنطقة من قبل العدوان الروسي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة