التحالف: الدوريات المشتركة مع تركيا لتبديد مخاوف أنقرة على أمنها

08.أيلول.2019

متعلقات

أعلن التحالف الدولي ضد "داعش" والذي تقوده الولايات المتحدة، اليوم الأحد، أن الدورية المشتركة الأولى التي نفذتها الولايات المتحدة وتركيا في منطقة شمال شرق سوريا، كان من شأنها تبديد مخاوف أنقرة على أمنها.

وجاء في بيان صدر عن المكتب الإعلامي لعملية "العزم الصلب"، التي تخوضها واشنطن، على رأس تحالف دولي واسع، في كل من سوريا والعراق، أن العسكريين الأمريكيين والأتراك سيروا، اليوم الأحد، أول دورية مشتركة في "المنطقة الآمنة" قيد الإنشاء بشمال شرق سوريا.

وأورد المكتب أن عسكريي البلدين تفقدوا المناطق التي غادرها المقاتلون الأكراد، وتابعوا سير الأعمال الخاصة بإزالة الحواجز التي أقامتها وحدات الحماية الكردية هناك.

وأشار البيان إلى أن الدورية تم تسييرها من أجل "ضمان الأمن" في المنطقة المذكورة، إضافة إلى "تبديد مخاوف تركيا الأمنية المشروعة". وأضاف أن العملية كانت تهدف أيضا إلى دعم "قوات سوريا الديمقراطية" (ذات الغالبية الكردية) المدعومة من الولايات المتحدة في جهودها الرامية إلى إيقاع الهزيمة النهائية بتنظيم "داعش".

وكان أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن رفض بلاده محاولة إنشاء الولايات منطقة آمنة لمصلحة منظمة "بي كا كا/ ي ب ك" شمالي سوريا، وذلك في كلمة ألقاها أردوغان، الأحد، في افتتاح عدد من المشاريع التنموية في ولاية ملاطية وسط البلاد.

وشدد أردوغان أنه بينما تهدف بلاده للقضاء على التنظيم الإرهابي المعشش شمالي سوريا، تحاول واشنطن وضع تركيا في ذات الكفة من حيث التعامل مع منظمة "بي كا كا/ ي ب ك"، مؤكداً أنه "لا يمكن إنجاز المنطقة الآمنة عبر تحليق 3 - 5 مروحيات أو تسيير 5 - 10 دوريات أو نشر بضعة مئات من الجنود في المنطقة بشكل صوري".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة