الرقم الحقيقي أكثر بأضعاف

التحالف الدولي يعلن قتل 484 مدني في العراق وسوريا منذ بدء مهامة فقط

03.حزيران.2017

متعلقات

قالت القيادة المركزية الأمريكية (سنتكوم)، أمس الجمعة، إن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة قتل "بالخطأ" 484 مدنيا، في العراق وسوريا، منذ بدء مهامه في أغسطس/ أب 2014 وحتى إبريل/ نيسان الماضي.

جاء ذلك في تقرير أصدرته القيادة المسؤولة عن الشرق الأوسط، بخصوص المدنيين، الذين سقطوا في غارات "التحالف"، بالعراق وسوريا في إبريل/ نيسان الماضي.

وذكر التقرير أن الفترة من أغسطس 2014 وحتى إبريل الماضي، شهدت 21 ألف و35 غارة لـ"التحالف" في العراق وسوريا.

وأشار إلى أن "التحالف" تلقى بلاغات عن سقوط مدنيين في 440 غارة، إلا أنه وجد أن 118 فقط من تلك البلاغات "موثوقة"، ووصل عدد القتلى من المدنيين فيها إلى 484.

وكان التقرير السابق للقيادة المركزية، والذي صدر في مارس/آذار الماضي، قد أكد أن عدد المدنيين الذين قتلوا في غارات التحالف منذ بدء العمليات وحتى الشهر المذكور، بلغ 396 مدنيا.

ولفت التقرير الجديد أن 43 مدنيا سقطوا في غارات "التحالف" على العراق وسوريا خلال إبريل الماضي، في حين تم خلال نفس الشهر، التحقيق قي 47 بلاغ بسقوط مدنيين في غارات حدثت في أوقات سابقة.

وللعلم فإن عدد الشهداء الذين سقطوا جراء قصف طائرات التحالف يفوق العدد المذكور بأضعاف، حيث أن التحالف ارتكب مجزرة في قرية التوخار بريف مدينة منبج وراح ضحيتها لوحدها أكثر من 200 شهيد، كما وتم ارتكاب مجازر عدة في مدينة الرقة وريفها.

ووفقا لموقع "Airwars" الإخباري، الذي يتابع غارات "التحالف" من مصادر محلية، فإن عدد قتلى الغارات من المدنيين يتجاوز 3 آلاف و100 قتيل.

ويقول الموقع إن العمليات التي بدأت نهاية العام الماضي لطرد تنظيم الدولة من الموصل العراقية والرقة السورية رفعت بشكل كبير عدد القتلى من المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة