التحالف الدولي ينفي استهداف المدنيين في دير الزور

21.تشرين1.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

متعلقات

نفى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة بقيادة واشنطن الأحد، أي استهداف للمدنيين في غارة جوية شنها أخيرا في شرق سوريا، مؤكدا أنه كان يستهدف موقعا لعناصر تنظيم الدولة شرقي دير الزور.

وأكد المتحدث باسم التحالف الكولونيل شون راين أن التحالف لم يشن أي غارة الجمعة، في حين استهدفت غارة الخميس مسجدا حوله المقاتلون “مركزا للقيادة والمراقبة”.

وأضاف ردا على أسئلة لفرانس برس عبر البريد الالكتروني “تقييمنا مفاده أن مركز القيادة والمراقبة كان يضم فقط مقاتلين لتنظيم الدولة عند شن ضربتنا”.


وارتكب طيران التحالف الدولي يوم الجمعة و الخميس مجزرتين مروعتين بحق المدنيين في بلدة السوسة بريف ديرالزور الشرقي.

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" إن طيران التحالف الدولي أغار فجر يوم أمس على منزل استولى عليه تنظيم الدولة في حي العاليات ببلدة السوسة، ما أدى لاستشهاد قرابة 15 شخصاً بينهم نساء وأطفال من الجنسية العراقية.

واستهدف طيران التحالف الدولي محيط مسجد عثمان بن عفان في بلدة السوسة أيضا، ما أدى لإصابة واستشهاد عدد كبير من المدنيين، ولم يتم معرفة عددهم بدقة إذ رجحت التقديرات لوصولهم لأكثر من 40 شهيداً.

وتجدر الإشارة إلى أن طائرات التحالف الدولي تواصل قصف المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة في ريف ديرالزور الشرقي، حيث يترافق القصف مع اشتباكات عنيفة بين عناصر قوات سوريا الديمقراطية وعناصر التنظيم على عدة محاور أبرزها مدينة هجين وبلدات السوسة والشعفة والباغوز وغيرها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة