التحالف الدولي ينفي علاقته باستهداف سوق الأفيول جنوبي جرابلس

25.تشرين1.2020

نفت قوات التحالف الدولي في بيان، التقارير التي تفيد بأن التحالف هاجم حاويات للنفط وخزانات للوقود على الحدود التركية السورية، في منطقة جرابلس الخاضعة لسيطرة قوات الجيش الوطني والقوات التركية.

وقال وين مراتو المتحدث باسم التحالف الدولي في بيان على "تويتر": "ليست سوى أخبار عارية عن الصحة"، وأكد المتحدث أنه وفقا لقانون الصراع المسلح فإن قوات التحالف تضرب أهدافا عسكرية مشروعة فقط بعد مراعاة مبادئ الضرورة العسكرية والإنسانية والتناسب والتمييز.

وقبل يومين، تعرض سوق الأفيول في منطقة الدابس جنوبي مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، حيث تتواجد خزاناة وقود وحراقات، لقصف بصواريخ بعيدة المدى، خلفت انفجارات كبيرة واندلاع حرائق كبيرة في الخزانات، وخلف سقوط شهيد وقرابة عشرة جرحى من العمال في الموقع.

وأكدت مراصد تتبع حركة الطيران والتنصت على قوات النظام، خروج الصواريخ من قاعدة حميميم الروسية باتجاه ريف حلب الشرقي، في وقت لم يصدر عن الجانب الروسي أو التركي أي تصريح بهذا الشأن.

وسبق أن قامت طائرات روسية، بتنفيذ عدة غارات جوية على منطقة الباب بريف حلب الشرقي، والخاضعة للنفوذ التركي، كما نفذت غارات على حراقات الوقود في ترحين ومناطق أخرى، اعتبرها محللون أنها في سياق الضغط الروسي والرسائل التي توجهها للطرف التركي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة