التحالف الدولي ينفي مقتل أي مدنيين خلال قصفه على ريف الحسكة

11.حزيران.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفى التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة نبأ مقتل 18 مدنيا من اللاجئين العراقيين بقصف جوي شنته طائراته على ريف الحسكة.

وذكر الكولونيل شون رايان المتحدث باسم التحالف أن تقرير التلفزيون السوري "مفبرك"، وأضاف: "لم نرصد إصابة أو مقتل أي مدنيين جراء ضربات التحالف في الحسكة اليوم".

وكان ناشطون أكدوا عدد من الشهداء والجرحى سقطوا جراء شن طائرات التحالف الدولي غارات جوية على قرية "خويبيرة" بريف الحسكة الجنوبي الشرقي مساء أمس الأحد.

وتجدر الإشارة إلى أن البنتاغون أعلن قبل أيام أن الجيش الأمريكي لن يستطيع أبدا تحديد عدد المدنيين، الذين قتلوا جراء العملية العسكرية التي يقودها التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة في سوريا والعراق، حيث ذكر الكولونيل توماس فيل، المتحدث الرسمي باسم عملية "العزم الصلب" التي يديرها التحالف ضد تنظيم التنظيم في سوريا والعراق، أنه بعض النظر عن الجهود القصوى التي يبذلها العسكريون الأمريكيون لتفادي وقوع قتلى بين المدنيين، فإن أحدا لا يستطيع تحديد عدد الضحايا الذين قضوا في الغارات الأمريكية منذ بدء العملية في العام 2014.

وقال فيل أثناء موجز صحفي للصحفيين من بغداد عبر جسر تلفزيوني: "بصراحة، لن يعرف أحد أبدا عدد المدنيين الذين قضوا جراء عمليتنا العسكرية. فكل من يدعى أنه يعرف هذه المعلومات يكذب، لأنه ليست هناك أية سبل ممكنة للحصول على تلك المعلومات."

وسبق لمنظمة العفو الدولية أن أصدرت تقريرا يشير إلى أن الهجمات التي شنها التحالف بقيادة الولايات المتحدة خلال حملته لاستعادة معاقل تنظيم الدولة في مدينة الرقة السورية العام الماضي انتهكت القانون الدولي من خلال تعريض حياة المدنيين للخطر، ويتهم التقرير التحالف بعدم اتخاذ ما يكفي من الإجراءات لحماية المدنيين.

كما دعت العفو الدولية التحالف للاعتراف بحجم الدمار الذي تسبب فيه، وإلى توفير المعلومات اللازمة لتحقيق مستقل فضلا عن تقديم تعويضات للضحايا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة