الثوار في القلمون يطلقون ثاني معارك وصل البادية الشامية بالقلمون

23.آذار.2017

أطلق الثوار ، اليوم ، في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، المرحلة الثانية  من فك الحصار عن المنطقة ووصل البادية الشامية بالقلمون، بعد سيطرتهم يوم أمس على مفرق المحسا وأوتوستراد أبو الشامات في البادية السورية.


وتمكن الثوار ، يوم أمس ، من عدة فصائل من السيطرة على مفرق المحسا وأتوستراد أبو الشامات في البادية السورية، بعد اشتباكات منذ أيام مع عناصر تنظيم الدولة في المنطقة، والسيطرة على مستودع ذخيرة، كما تمكنوا من تحرير طبية المحسا في القلمون الشرقي، ما يمكنهم من الاقتراب من فك الحصار وربط البادية الشامية بالقلمون الشرقي ويفصلهم عن ذلك كيلومترات قليلة.


وكان تمكن الثوار من السيطرة على مناطق واسعة من القلمون الشرقي بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة، حيث تشارك كلا من جيش الإسلام وأحرار الشام وفيلق الرحمن وقوات احمد العبدو واسود الشرقية وغيرها من الفصائل في المعارك التي تهدف لطرد تنظيم الدولة من القلمون الشرقي ضمن معركة أطلق عليه طرد البغاة.


حيث أعلنت الفصائل المشاركة أمس الأول، عن تمكنها من السيطرة على سلسلة جبال الأفاعي والسهل الذي يتمركز أمام الجبال وأيضا على بئر زبيدة وخان المنقورة في سلسلة جبال البتراء، وتواصل تقدمها مع تراجع تنظيم الدولة أما الهجوم العنيف الذي شنته الفصائل.


وكان الثوار قبل يومين قد أعلنوا عن تمكنهم من السيطرة كل من منطقة الجبل الشرقي ومنطقة النقب ومنطقة وادي الخشن وقدرت مساحة المناطق التي حررها الثوار بـ 12 كيلو متر، وكان الثوار قد سيطروا قبل أربعة أيام على تلال رجم الصوان ورجم الدوشكا في سلسلة جبال البتراء بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر تنظيم الدولة في القلمون.


وكانت عدة فصائل قبل أيام أعلنت عن معركة أطلقت عليها اسم "سرجنا الجياد" في باديتي الشام وحمص، تمكنوا خلالها من السيطرة على العديد من النقاط وهي (تيس - جبل سيس - حاجز سيس - سرية البحوث العلمية - جبل مكحول - حاجز مكحول - منطقة السبع بيار، ومنطقة ظاظا)، وسيطروا على مساحة تقدر بـ 24 كم وحاصروا عدة نقاط تابعة للتنظيم في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة