الثوار يتوحدون في القلمون .. لحماية المنطقة من الخطر

02.كانون1.2014

أعلنت فصائل وألوية مقاتلة في بيان لها يوم أمس عن تشكيل غرفة عمليات مشتركة في القلمون الشرقي لمواجهة و صد أي خطر يهدد المنطقة من أي جهة كانت.

وذكر البيان في بدايته حديث الرسول عليه الصلاة والسلام المتعلق بالخوارج، ما يوضح سبب هذا البيان وتأكيده على حرمة الدم المسلم والدفاع عن المسلمين بكافة الوسائل ( سيخرج قومٌ في آخرِ الزمانِ، أحداثُ الأسنانِ، سفهاءُ الأحلامِ، يقولون من خيرِ قولِ البريَّةِ، لا يجاوزُ إيمانُهم حناجرَهم، يمرُقون من الدينِ كما يمرقُ السهمُ من الرمِيَّةِ، فأينما لقِيتموهم فاقتلوهم، فإنَّ في قتلِهم أجرًا لمن قتلَهم يومَ القيامةِ).

وجاء أيضاً في البيان اتفاق الفصائل على توحيد جهودها العسكرية و وضع كامل إمكانياتها لإسقاط النظام كهدف أساسي، إضافة إلى إنشاء مجلس قيادي موحد، و أشارت الوثيقة لتعهد الموقعين على تحكيم شرع الله وإنشاء هيئة شرعية تمتد سلطتها على كامل الأراضي في القلمون الشرقي .

وقد وقع على البيان كلا من ( جيش الإسلام , حركة أحرار الشام , فيلق الرحمن , جبهة النصرة , جيش أسود الشرقية , بالإضافة إلى تجمع الشهيد أحمد عبدو) .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة