الثوار يدخلون الراعي لساعات قليلة ... وانتحاري يفجر مفخخة يحوّل الاشتباكات لأطرافها

23.حزيران.2016

اشتباكات عنيفة اليوم، بين الثوار من مختلف الفصائل وعناصر تنظيم الدولة على أطراف بلدة الراعي الاستراتيجية بريف حلب الشمالي، بعد يوم من سيطرة الثوار على عدة قرى ووصولهم لمشارف البلدة.

وقال ناشطون إن اشتباكات عنيفة دارت لساعات عدة استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة بين الثوار وعناصر تنظيم الدولة في بلدة الراعي مكنت الثوار من دخول البلدة بعد انسحاب عناصر التنظيم منها، إلا أن التنظيم عاود الهجوم بسيارة مفخخة استهدفت تجمع للثوار أوقعت عدد من الشهداء والجرحى في صفوفهم، قبل أن تتسلل مجموعات القناصين إلى البلدة ما أضطر الثوار للتراجع من الأحياء التي سيطروا عليها.

وتتواصل الاشتباكات بين الثوار وعناصر التنظيم حتى الساعة على أطراف بلدة الراعي وسط كر وفر من الطرفين كلاً منهم يسعى للسيطرة وتثبيت مواقعه في المنطقة.

وترافقت الاشتباكات مع قصف مدفعي تركي استهدف مواقع التنظيم في بلدة الراعي والأطراف الشرقية والجنوبية لها بعد انسحاب التنظيم منها، أوقعت العديد من القتلى في صفوف التنظيم.

تجدر الإشارة إلى أن الثوار سيطروا على بلدة الراعي قبل شهرين من اليوم، إلا أنهم سرعان ما انسحبوا منها تحت ضربات عناصر التنظيم الذي استخدم المفخخات وتكثيف القصف للحفاظ على بلدة الراعي التي تعتبر مقراً لقيادة العلميات في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة