الهجوم من جديد

الثوار ينطلقون مرة أخرى في ريف حماه ووقع المعارك يتسارع من جديد

28.آذار.2017

أعلنت الفصائل المشاركة في معارك ريف حماه ، عن الاطلاق الفعلي لمعاركها ضمن غرفة عمليات “صدى الشام” ، و التي كانت باكورة انتصاراتها السيطرة على حاجز القرامطة الذي يعد بوابة لما يليه من مناطق اتخذها الأسد و مليشياته ثكنات لقصف و القتل المدنيين في المناطق المحررة.

و قالت الفصائل المشاركة في “صدى الشام” ، أنه بعد التمهيد المدفعي ، باشر عناصر الجيش الحر بالهجوم البري على عدة محاور في المنطقة الغربية لريف حماه الشمالي ، حيث تمكنوا من السيطرة على حاجز القرامطة و اغتنام مدفع ٣٧ ، بعد تحري قرية الصخر ، فيما كانت فصائل تهاجم من محور تل ملح حيث تمكنوا من تدمير دبابة من نوع ت ٧٢ في البلدة ، كما تم تدمير دبابة أخرى في قرية الجديدة

و دخلت ، اليوم ، معارك ريف حماه الشمالي اسبوعها الثاني ، بعد أن انطلقت مساء الثلاثاء الفائت حيث تمكنت خلال الساعات الـ٤٨ ساعة من الحملة عبر غرفتي عمليات “وقل اعملوا “ و “في سبيل الله نمضي” ، من السيطرة على مساحات كبيرة و العديد من القرى و المراكز العسكرية ، و تمكنت ذات الفصائل خلال الأيام الماضية من صد جميع المحاولات التي سعى خلالها النظام و خلفاءه بكل قواهم اعادة احتلالها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة