الجبهة الوطنية للتحرير تفشل محاولات تسلل قوات الأسد بجبل الأكراد شمال اللاذقية

17.كانون1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تمكنت الجبهة الوطنية للتحرير من التصدي لمحاولة تقدم وتسلل قوات الأسد على محور كنسبا بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.

وأشارت الجبهة إلى أن عناصر "الوحدة 82" التابعة لها نصبوا كمين محكم وأوقعوا به عدد من عناصر الأسد، ما أدى لمقتل ضابط و 4 عناصر وجرح آخرين.

وتأتي هذه العملية ردا على الخروقات واستهداف المدنيين من قبل قوات الأسد بشكل يومي في ريفي حماة وإدلب.

وكان السابع والعشرين من الشهر الماضي شهد تنفيذ عناصر غرفة عمليات وحرض المؤمنين "عملية انغماسية استشهادية" استهدفت مواقع قوات الأسد في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

وذكرت الغرفة حينها أن العناصر التابعين لها هاجموا خطوط قوات الأسد البعيدة من الخلف، مستهدفين أكبر غرفة عمليات في "جبل الأكراد"، والواقعة في منطقة الجب الأحمرة، مشيرة إلى أن العملية أسفرت عن قتل وجرح العديد من ضباط وعناصر الأسد، مما أحدث إرباك شديد في صفوفهم لعدم توقعهم وصول أي أحد لهذه المنطقة الحصينة.

ويذكر أن قوات الأسد تواصل خرق اتفاق وقف إطلاق النار في الشمال السوري، والذي تم التوصل إليه بين الرئيسين التركي والروسي، حيث تستمر قوات الأسد باستهداف منازل المدنيين في مدن وقرى أرياف محافظات حلب وإدلب وحماة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة