الجيش الأردني يعلن عودة النازحين على الحدود "السورية - الأردنية" إلى بلداتهم

14.تموز.2018
النازحين والجيش الأردني على الحدود
النازحين والجيش الأردني على الحدود

أعلن الجيش الأردني، السبت، عودة جميع النازحين السوريين على حدود المملكة إلى بلادهم، بعد انخفاض وتيرة القصف والعمليات العسكرية في الجنوب السوري.

جاء ذلك، في تصريحات صحفية، أدلى بها قائد المنطقة العسكرية الشمالية في الجيش الأردني العميد خالد المساعيد، حسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا).

وأشار المساعيد إلى انتهاء أزمة النازحين من الجنوب السوري على الشريط الحدودي مع الأردن، والذين وصل عددهم إلى نحو 100 ألف نازح.

وبين المساعيد، أن "جميع النازحين السوريين على الحدود الأردنية السورية عادوا إلى ديارهم في الداخل السوري بعد استقرار الأوضاع الأمنية هناك".

ولفت إلى أن "حدودنا الشمالية آمنة ومسيطر عليها بالكامل من قبل قوات حرس الحدود والتشكيلات العسكرية المختلفة والأجهزة الأمنية العاملة في الميدان".

وزاد: "القوات المسلحة قادرة على حماية الوطن وحدوده من أي اعتداء مفترض ومن أي جهة كانت".

وكان أكثر من 200 ألف نازح سوري تجمعوا على الحدود السورية الأردنية والحدود مع الجولان المحتل على خلفية العملية العسكرية التي بدأنها نظام الأسد والميليشيات الشيعية الإيرانية في التاسع عشر من الشهر الماضي، حيث تعرضت المدن والبلدات المحررة لقصف جوي روسي عنيف ومكثف، ما أدى لنزوح الآلاف من المدنيين حفاظا على أرواحهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة