الجيش التركي يؤمن قياديتين انشقتا عن "ب ي د" شمالي الحسكة

17.تموز.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

سلمت قياديتين من ميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" نفسيهما للجيش التركي قرب أحد المعابر الغير شرعية بين سوريا وتركيا شمالي الحسكة.

وقال ناشطون في شبكة "الخابور" إن قياديتين مع ما يسمى "وحدات حماية المرأة" تمكنتا أمس الثلاثاء من الهروب بواسطة سيارة "بيك أب" عسكرية تابعة لميليشيا "ب ي د"، حيث تمكن الجيش التركي من تأمينهما قرب الحائط الاسمنتي الذي يفصل الحدود السورية التركية قرب قرية العزيزية بريف رأس العين الغربي.

وأضاف المصدر أن ميليشيا "ب ي د" قامت بإرسال تعزيزات عسكرية إلى قرية العزيزية بعد عملية الانشقاق، حيث قام عناصرها بإخلاء المدرسة ورصد الشريط الحدودي بغية استرجاع السيارة العسكرية التي لا تزال مركونة شمال القرية.

ويشار إلى أن عمليات الفرار والانشقاق من صفوف ميليشيا "ب ي د" ازدادت بعد إعلان الجيش التركي إمكانية شن هجوم على مواقع الميليشيا في شرق الفرات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة