الجيش الحر يحرر سد 17 نيسان ويغدو على مشارف مدينة عفرين

09.آذار.2018
الجيش الحر في قرية كفرمز بريف عفرين بعد تحريرها
الجيش الحر في قرية كفرمز بريف عفرين بعد تحريرها

حررت فصائل الجيش السوري الحر اليوم 9 أذار، قريتي حلوبي كبير وكفرمذ، و سد 17 نيسان، الواقع في بلدة شران شمالي عفرين، ويعد السد المصدر الوحيد الذي يوفر الكهرباء والمياه النظيفة في عموم منطقة عفرين، حيث يلبي السد الذي بني عام 1977، نحو ثلثي حاجة شران ومدينة عفرين من الكهرباء.

وحرر الجيش الحر صباح اليوم أيضاَ جبل "كشكدار - بيك أوباسي" في محور شنغال، و قرية سورائيل في محور بلبل، وقرية كفرصفرة في محور جنديرس بريف عفرين، في سياق العمليات العسكرية في "غصن الزيتون".

وقال الرئيس التركي أردوغان، إن "مدينة عفرين محاصرة الآن، ومن الوارد الدخول إليها في أي لحظة، وأكثر من 815 كليومتر مربع باتت منطقة آمنة"، مشدداً على أن تركيا لن ترضخ لضغوط أحد من أجل إنهاء "غصن الزيتون" مثلما لم تأخذ إذن أحد لبدء العملية.

وتواصل فصائل الجيش السوري الحر عمليات التحرير بريف عفرين ضمن خطى سريعة بعد سيطرتها على مساحات واسعة على طول الحدود السورية التركية، وتحرير خمس مراكز رئيسية للنواحي القريبة من الحدود، لتبدأ مراحل التوغل في عمق منطقة عفرين باتجاه مركزها الرئيسي.

وبدأ الجيش السوري الحر والقوات التركية منذ 20 كانون الثاني، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لوحدات حماية الشعب YPG في منطقة عفرين، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة