الجيش الحر يصد محاولات تقدم مفاجئة لقوات الأسد شمال حماة

06.كانون1.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلن جيش العزة التابع للجيش الحر عن تمكنه من التصدي لمحاولة تقدم قوات الأسد على المحور الجنوبي لمدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وذكر جيش العزة أن عناصره نجحوا في استعادة السيطرة على نقطة المعصرة بالقرب من قرية المصاصنة، وذلك بعدما شنوا هجوما معاكسا على قوات الأسد التي تقدمت في المنطقة.

وترافقت الاشتباكات مع تعرض محيط مدينتي مورك واللطامنة وقرى حصرايا وأبو رعيدة ولحايا والبويضة ومعركبة شمال حماة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.

ويذكر أن الجبهة الوطنية للتحرير أكدت قبل يومين رفع الجاهزية على خطوط الجبهات ضد نظام الأسد ومرتزقته،  وشددت على أن أي محاولة تسلل أو هجوم من قبل قوات الأسد سوف يقابلها بأس وصلابة من قبل عناصرها.

وتجدر الإشارة إلى أن المناطق المحررة بريف حماة الشمالي وريفي إدلب الجنوبي والشرقي تتعرض بشكل يومي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد، حيث سقط جراء القصف خلال الأيام الأخيرة العديد من المدنيين بين شهيد وجريح، ولا سيما في مدينة جرجناز.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة