معركة الأرض لنا

الجيش الحر يهاجم ميليشيات الأسد شرق السويداء ويحقق تقدما

07.حزيران.2017
مشهد من المعارك التي جرت مؤخرا في المنطقة
مشهد من المعارك التي جرت مؤخرا في المنطقة

يواصل الجيش الحر شن هجمات على معاقل قوات الأسد في البادية السورية ضمن المعركة التي أطلقوا عليها اسم" الأرض لنا"، حيث لا زالوا يحاولون استرجاع المواقع التي احتلتها ميلشيات الأسد الشيعية مؤخرا.

فقد شن عناصر فصيلي جيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو اليوم هجوماً على ميليشيات الأسد في محور سد الزلف ومخفر الزلف في ريف السويداء الشرقي.

وشدد الفصيلان على أن عناصرهما تمكنوا من إحراز تقدم في المنطقة، وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر ودمروا دبابة ومجنزرة.

وكانت معارك عنيفة دارت منذ صباح أمس بين الثوار وقوات الأسد على عدة محاور ممتدة في بادية السويداء والبادية الشامية مرورا بطريق "دمشق-بغداد" الدولي في ريفي دمشق والسويداء الشرقي.

وقال الجيش الحر يوم أمس أنه استأنف معركة "الأرض لنا"، وقاموا باستهداف معاقل قوات الأسد في حاجزي ظاظا والسبع بيار ومحاور الشحمة ومفرق جليغم الواقعات على أوتوستراد "دمشق-بغداد" وأيضا محطة سانا الحرارية بقذائف مدفعية وصاروخية، حيث كسروا خطوط الدفاع الأولى وأحرزوا تقدما كبيرا في محاور الشحمة وجليغم وسيطروا عليها نارياً.

وكان ثوار جيش أسود الشرقية قد أعلنوا أول أمس عن تمكنهم من إسقاط طائرة حربية طراز "ميغ 21" تابعة لقوات الأسد ومقتل طيارها، حيث نشروا صورا تظهر جثة الطيار، وصورا تظهر حطام الطائرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة