الجيش السوري الحر يكشف مخابئ سرية لوحدات حماية الشعب حول عفرين

15.نيسان.2018
صورة لمدخل المخبأ
صورة لمدخل المخبأ

متعلقات

اكتشفت قوات الجيش السوري الحر مقراً عسكرياً حفره مسلحو حزب العمال الكردستاني وقوات حماية الشعب تحت الأرض في منطقة غابات بالقرب من مركز ناحية عفرين، يتسع لنحو ألف شخص في وقت واحد.

وتم اكتشاف المقر خلال عمليات تمشيط المنطقة المحيطة بمركز ناحية عفرين، الذي حررته عملية غصن الزيتون من المسلحين في 18 مارس الماضي.

والتقطت وكالة "الأناضول" التركية صوراً ومشاهد فيديو للمقر، الذي كان بناؤه قد شارف على الانتهاء ويقع المقر في منطقة جبلية مغطاة بالغابات، ومن الصعب على الطائرات من دون طيار أن ترصد مداخله ومخارجه لوقوعها وسط الأشجار، يقود طريق منحدر عرضه 8 أمتار للمدخل الرئيسي، وبعد عبور المدخل والنزول تحت الأرض يوجد نفق يمتد لمسافة 100 متر.

وفي نهاية النفق يقع بهو على شكل دائري، تتفرع منه 3 أنفاق، تقود إلى غرف اجتماعات، وعشرات الغرف، وعدة حمامات، ومخارج طوارئ، ويلاحظ أن جميع أنفاق المقر أنشئت بحيث تتسع لمرور العربات، وتم حفر المقر باستخدام آلات بناء خاصة، وتم تدعيمه بعدد كبير من الأعمدة والجدران التي تبلغ سماكتها أكثر من متر.

وسبق أن تم اكتشاف عدد كبير من الأنفاق والمخابئ التي حفرها المسلحون في منطقة غصن الزيتون.

وأطلقت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر، في 20 يناير الماضي، عملية باسم "غصن الزيتون"، تمكنت في 24 مارس الماضي من تحرير كامل منطقة عفرين من الفصائل المسلحة الكردية، التي تعتبرها أنقرة امتداداً لحزب العمال الكردستاني المصنف "إرهابياً" في تركيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وتواصل قوات "غصن الزيتون" أعمال تمشيط وتفكيك مخلفات قوات حماية الشعب وتأمين عودة الأهالي إلى بيوتهم في عفرين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة