الجيش العراقي يعلن استهداف اجتماع لقادات "داعش" قرب السوسة بدير الزور السورية

31.كانون1.2018

متعلقات

قال الجيش العراقي في بيان له اليوم، إن طائراته الحربية قصفت اجتماعاً لقادة في تنظيم "داعش" قرب دير الزور في سوريا، الاثنين، ودمرت المبنى الذي كانوا يجتمعون فيه، في حين لم يكشف الجيش في البيان تفاصيل أكثر عن المسلحين المستهدفين.

وذكر البيان أن مقاتلات من طراز إف-16 نفذت الغارة في محيط قرية السوسة بشرق سوريا عندما كان "30 قيادياً مهماً من عصابات داعش" مجتمعين في المبنى.

وكان كشف مصدر حكومي عراقي، يوم الأحد، أن "بشار الأسد" خول العراق بقصف مواقع "داعش" في سوريا دون العودة إلى سلطات النظام، وذلك خلال لقاء جمعه مع رئيس "الحشد الشعبي" العراقي الذي نقل للأسد رسالة من عبد المهدي.

وقال المصدر إن الطيران العراقي صار بإمكانه الدخول للأراضي السورية وقصف مواقع داعش، دون انتظار موافقة حكومة النظام، التي أعطت الضوء الأخضر، ولكن يتعين إبلاغ الجانب السوري فقط.

وقبل يومين، وصل مستشار الأمن الوطني العراقي ورئيس هيئة "الحشد الشعبي"، فالح الفياض، إلى دمشق، حيث سلم بشار الأسد رسالة من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

ويقوم الطيران العراقي بشكل دوري بقصف مواقع سيطرة عناصر تنظيم الدولة في سوريا، حيث أعلن أكثر من مرة عن غارات قال إنها استهدفت مقرات للتنظيم في ريف دير الزور الشرقي، كما حشد العراق قواته من الميليشيات والقوات النظامية على الحدود السورية تحسباً لأي عمليات تسلل لمقاتلي التنظيم باتجاه العراق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة