الجيش الوطني في إدلب يعلن تأييده لـ "نبع السلام" ويبدي استعداده للمشاركة فيها

12.تشرين1.2019

متعلقات

أعلن الجيش الوطني السوري في إدلب وما حولها، تأييده لعملية نبع السلام، لكونها عملية شرعية ترمي لمحاربة الإرهاب، وتحرير الشعب السوري من الجلاد، وتضمن سلامة البلاد من التقسيم، وتطهر مساحات واسعة من الأرض السورية.

وقال الجيش الوطني إن ذلك يأتي "انطلاقا من إحساسنا بالواجب الوطني، وإدراكا منا ضرورة تخليص شعبنا من جميع المخاطر، وقطع كافة الأذرع التي تمتد إلى ثورتنا وشعبنا بالسوء".

وقال الجيش الوطني عبر بيان أصدره إلى أن "نبع السلام" تتيح المجال أمام جمع المهجرين للعودة إلى بلادهم، والعيش فيها بسلام.

وأبدى الجيش استعداده للمشاركة الفعلية في هذه العملية إذا دعت الحاجة، مضيفا: "لذا نحن ملتزمون في الوقت ذاته بالبقاء على أهبة الاستعداد في جميع الجبهات التي نغطيها تحسبا لأي غدر محتمل من قبل النظام المجرم وداعميه".

وأردف البيان: نعتبر كل شبر يجري تحريره من أرضنا حقا مشروعا لنا يجب الحفاظ عليه، ولا ينبغي التخلف عن الوصول إليه إلى حين قيام دولة العدل، والعيش الكريم لكافة مكونات الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة