الجيش الوطني يبدأ عملية عسكرية شمال حلب ويسيطر على قرية مرعناز

04.أيار.2019

متعلقات

بدأ الجيش الوطني السوري بمساندة القوات التركية عملية عسكرية لتحرير قريتي مرعناز والمالكية بريف حلب الشمالي من قبضة قوات سوريا الديمقراطية.

وقال ناشطون أن قوات الجيش الوطني بدأت بالتقدم تمهيدا للسيطرة على القريتين، حيث قامت القوات بإزالة السواتر الترابية التي كانت تفصل المناطق المحررة عن القريتين.

ويذكر أن قوات الحماية الشعبية استهدفت خلال الأيام الأخيرة مواقع القوات التركية والجيش الوطني في ريف حلب الشمالي، حيث أعلنت تركيا اليوم عن مقتل أحد جنودها وإصابة آخر إثر استهدافهم من قبل قوات الحماية في منطقة تل رفعت.

وكانت "قسد" قد تمكنت في شهر شباط من عام 2016 من السيطرة على مدن وقرى وبلدات تل رفعت ودير جمال وكفرنايا والشيخ عيسى وكفرناصح والشهابية ومزرعة الشيخ هلال وإحرص وحربل وأم حوش وحساجك وفافين والزبارة وخربة الحياة ومنغ وعين دقنة ومرعناز والمالكية وتل عجار وأناب وكشتعار والمزرعة ومريمين وشوارغة ومزرعة المزرعة وطاطا مراش وتبن وكفر أنطون وطويس والهيبي وكفرمز وأم القرى والوحشية وواسطة وسروج والحصية والسموقة وطعانة وقرامل وتل حيحان وتل المضيق والقلقمية، إبان تقدم قوات الأسد والميليشيات الشيعية لبلدتي نبل والزهراء، حيث قامت قوات قسد بالسيطرة على البلدات المذكورة بعد اشتباكات مع الجيش الحر، قدمت فيها روسيا دعماً جوياٌ كبيراً وحظيت ذات القوات بتغطية مدفعية كبيرة من قبل قوات الأسد.

ويتطلع عشرات الألاف من بلدات ريف حلب الشمالي المحتلة منذ انطلاق عملية "غصن الزيتون" من قبل القوات التركية وفصائل الجيش السوري الحر، لتحرير مناطقهم وبلداتهم من الميليشيات الانفصالية التي سيطرت عليها قبل أكثر من عامين بدعم جوي روسي، ورفضت إعادتها لأهلها رغم كل المفاوضات التي أجريت لذلك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة