الجيش الوطني يدمر دبابة لميليشيات الأسد ويقتل عنصرين بريف الرقة ضمن "نبع السلام"

15.تشرين1.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تمكن الجيش الوطني من تدمير دبابة مرفوع عليها علم نظام الأسد وقتل عنصرين بداخلها بالقرب من منطقة عين عيسى بريف الرقة، ضمن عملية "نبع السلام".

وكان الجيش الوطني تمكن قبل يومين من اغتنام دبابة لقوات الأسد كانت في قرية يالشلي الواقعة غرب مدينة منبج، بعد بدء قوات الجيش عملية عسكرية على محور المدينة ضمن عملية "نبع السلام".

وقال الرائد "يوسف حمود" الناطق باسم الجيش الوطني حينها إن قوات الجيش استحوذت على دبابة من نوع (T72) لميليشيا الأسد أثناء تحرير قرية يالشلي الواقعة غرب مدينة منبج بعد دحر عناصر الميليشيات الانفصالية "قسد" منها.

وكانت فصائل الجيش الوطني السوري والقوات التركية بدأت مساء أمس الأول الاثنين، عملية عسكرية تستهدف الميليشيات الانفصالية على محور مدينة منبج بريف حلب الشرقي، ولكنها أوقفتها أمس الثلاثاء بعد دخول عربات عسكرية تابعة للجيش الروسي إلى المدينة.

وكانت قالت مايسمى "الإدارة الذاتية" التابعة لميليشيا قوات سوريا الديمقراطية، إنها أبرمت اتفاقاً مع قوات الأسد، للدخول إلى مدينتي "منبج وعين العرب" بريف حلب الشرقي، والانتشار على الحدود التركية، لوقف تمدد الجيشين التركي والوطني السوري ضمن مناطق سيطرة "قسد".

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة