الجيش الوطني يضبط ويتخلص من سيارة مفخخة شمالي الرقة بعد استسلام سائقها

10.تشرين2.2019

تمكن الجيش الوطني السوري اليوم الأحد من ضبط سيارة مفخخة كانت معدة للتفجير في الأحياء السكنية في بلدة حمام التركمان بريف الرقة الشمالي.

وقال ناشطون إن الجيش الوطني تمكن من تفجير السيارة خارج البلدة، حيث قام سائق السيارة بتسليم نفسه، قبل أن يفصح عن أن السيارة قد تم تفخيخها، لتقوم الجهات المعنية بتفجيرها عن بعد.

وسقط اليوم 7 شهداء والعديد من الجرحى في صفوف المدنيين وعناصر الجيش الوطني جراء انفجار سيارة مفخخة بالقرب من الدوار الرئيسي في مدينة سلوك شمالي الرقة.

وكانت "قسد" قد فجرت في الخامس والعشرين من الشهر الماضي دراجة مفخخة قرب سوق بلدة حمام التركمان بريف الرقة الشمالي، عبر خلاياها الأمنية المنتشرة في المناطق التي خرجت منها، موقعة شهيد وعدة جرحى في صفوف المدنيين.

وتحاول قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إثارة الفوضى والخلل الأمني في المناطق المحررة حديثاً من سيطرتها بريف الرقة الشمالي، من خلال تفجيرات بعربات ودراجات مفخخة تستهدف المدنيين، وسط تهديدات يطلقها موالين لها عبر مواقع التواصل بالاستمرار بهذه التفجيرات.

والجدير بالذكر أن الجيش الوطني تمكن في الرابع عشر من الشهر الماضي من السيطرة على بلدة حمام التركمان، ضمن عملية "نبع السلام" بالإضافة للعديد من القرى المحيطة بها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة