الجيش الوطني يعلن تحرير صوامع العالية واغتنام مستودع للسلاح على محور رأس العين

17.تشرين1.2019

تمكنت فصائل الجيش الوطني السوري اليوم الخميس، من تحرير صوامع العالية الواقعة على طريق M4 على محور رأس العين، ضمن اليوم التاسع من عملية "نبع السلام" ضد الميليشيات الانفصالية شرق الفرات.

وذكرت معرفات الجيش الوطني التي نشرت صوراً للصوامع، أنها اغتنمت مستودعاً للسلاح ضمن الموقع المذكور، والذي يبدو أن قوات "قسد" الانفصالية، باتت تستخدمه مقراً عسكرياً لها، في وقت يواصل الجيش الحر عمليات التقدم في المنطقة.

ويوم أمس الأربعاء، تمكنت قوات الجيش الوطني السوري، من تحرير قرابة 17 قرية وبلدة، على عدة محاور، واغتنام أسلحة وذخائر وإسقاط طائرة مسيرة، بعد اشتباكات مع الميليشيات الانفصالية.

وحررت قوات "نبع السلام" أمس الأربعاء، قرى "خربة النعيمة، العالية، وقريتي علوك شرقي وعلوك"، على محور مدينة رأس العين، وقرى "متقلتة - قنديل - تنورة -طنوزة - الديمو - العبو، والعثمانية، وقرى كنداش وقطرانه وديك ومزارعها وشويحة غرب تل أبيض، وقريتي العادي والصالحين على محور مدينة عين عيسى، وسط استمرار الاشتباكات على عدة محاور لتمشيط باقي القرى في البلدات ودحر الميليشيات الانفصالية.

وتمكنت قوات الجيش الوطني من إسقاط طائرة استطلاع للميليشيات الانفصالية، على محور رأس العين ضمن عملية "نبع السلام"، وتمكنت من اغتنام عربة مصفحة على محور راس العين، وراجمة صواريخ على محور عين عيسى.

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، ارتفاع عدد قتلى الميليشيات الانفصالية "قسد" منذ انطلاق عملية "نبع السلام" قد ارتفع إلى 653 عنصراً من الميليشيات الانفصالية.

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة