الجيش الوطني ينفي لـ "شام" معلومات عن بناء جدار عازل بين إدلب وعفرين

21.نيسان.2019

نفى الرائد "يوسف حمود" الناطق العسكري للجيش الوطني السوري لشبكة "شام"، ماروجته وسائل إعلام وحسابات مقربة من الوحدات الكردية، عن نية تركيا إنشاء جدار عازل بين منطقة عفرين وريفي إدلب وحلب الغربي، لافتاً إلى أن تلك المعلومات غير صحيحة.

منصة "تأكد" تتبعت الصورة المتداولة ومصدرها، وتبين أنها تعود لعام 2017، وهي لجزء من الجدار العازل الذي بدأت تركيا بناءه قبل نحو ثلاثة أعوام على طول الحدود السورية التركية بطول يقدر بـ911 كلم، ولاصحة للأنباء المتداولة ببناء الجدار حول مدينة عفرين فقط.

وأكدت منصة "تأكد" إلى أن مثل هذه الكتل الاسمنتية الموجودة داخل مدينة عفرين، وتُحيط ببعض المقار الأمنية والعسكرية، وتتموضع حول مشفى الشفاء الجراحي الذي يتموضع ضمن منطقة أمنية أيضاً، كما توجد مثل هذه الكتل في كل من مدن الباب وجرابلس وإعزاز.

وكانت تداولت صفحات ومواقع إخبارية موالية لنظام الأسد وأخرى موالية لـ"حزب الاتحاد الديمقراطي PYD" على مواقع التواصل الاجتماعي، صورةً مرفقةً بخبر حول بدء الجيش التركي بناء جدار اسمنتي حول مدينة عفرين لعزلها، وهدم عدد من منازل المدنيين من أجل بناء الجدار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة