الحافلات “الخضر” تعود لحمص .. مصادر خاصة تؤكد خروج أول دفعة من المهجرين من “الوعر” يوم الاثنين القادم

17.أيلول.2016

متعلقات

من المقرر أن تنطلق يوم الاثنين (بعد غد) الحافلات التي ستقل أول دفعة من المهجرين من حي الوعر ، آخر الأحياء المحررة في مدينة حمص، باتجاه الشمال السوري "ادلب" ، ضمن اتفاق “المصالحة” الذي عقد قبل أيام و بدأت معاله بالظهور رويداً رويداً .

وعلمت شبكة “شام” الاخبارية من مصادر خاصة أن الاتفاق ينص على خروج ٢٥٠ مسلح و مصاب مع عوائلهم ، يوم الاثنين القادم ، على أن يستبق هذا البند فتح مكتب الأحوال المدنية  ، في مبنى مشفى البر
يوم غد “الأحد” ، حيث سيعمل على تقديم “إخراج قيد وصل هوية  تسجيل ولادات ضبط شرطة وغيرها.. من الخدمات.

و بدأت أسواق الوعر تشهد حضوراً شبه كامل لكافة الاحتياجات من مواد غذائية و خضروات ، بعد ستة أشهر من الحصار التام ، الذي خلف مشكلات كبيرة ، تلاها عمليات التصعيد التي وصلت حد استخدام سلاح الجو و القذائف الحاوية لمادة النابلم الحارق ، تسببت بسقوط عشرات الشهداء و الجرحى.

وتنفيذاً لبنود اتفاقية المصالحة ، التي تم توقيعها من قبل ممثلين عن الحي و ممثلين عن النظام ، تم اطلاق سراح ٢٠٠ معتقل من ضمن القوائم التي تقدمت بها لجنة الحي بينهم ١٧ امراءة.
و أشارت مصادر “ شام” أنه بعد خروج الدفعة الأولى من المهجرين ، سيتمك عقد اجتماع جديد بين ممثلي الحي و ممثلي النظام ، لبحث الترتيبات التي سيتم من خلالها ادارة الحي ، و كذلك خروج دفعة ثانية.
إلى ذلك نقلت وكالة فرانس برس عن  مصدر أمني في قوات الأسد أنه" تم الاتفاق على السماح للمسلحين باصطحاب سلاحهم الفردي وذلك بعد مفاوضات شاقة حيث كانت القوات الحكومية تصر على تسليم الأسلحة الخفيفة ، بينما كان المسلحون يطالبون بالخروج مع أسلحة متوسطة وخفيفة قبل التوصل إلى حل وسط بخروج المسلحين بأسلحتهم الخفيفة".
هذا و قد نجح نظام الأسد مجدداً في عمليات افراغ المناطق المحررة من الثوار ، ضمن عمليات تهجير تراوحت بين تهجير جزئي للثوار الرافضين للمصالحة وصولاً إلى اخلاء تام للمناطق الثائرة كما حدث في داريا في الشهر الفائت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة