الحريري للمجتمع الدولي: هل عجزتم عن إدخال المساعدات للغوطة الشرقية

13.كانون1.2017

عبّر رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري عن خيبة أمله لعجز المجتمع الدولي عن إنقاذ المدنيين في سورية وعلى الأخص في منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق، والتي تتعرض لحصار خانق ويوجد فيها مئات الجرحى والمصابين الذين يحتاجون للإخلاء، حسب التقرير الأخير لمنظمة الصحية العالمية.

وخاطب الحريري المجتمع الدولي على هامش المفاوضات في جنيف اليوم الأربعاء، وبحضور عدد كبير من السفراء والدبلوماسيون قائلاً: "أي خيبة أمل وأي صدمة وأي فاجعة"، متسائلاً هل المجتمع الدولي عاجز وغير قادر على إيصال الخبر والحليب للغوطة؟.

وتابع قائلاً: "أتمنى من السفراء أن يرسلوا رسالة تختلف عن كل الرسائل الرسمية"، مضيفاً "آن للمجتمع الدولي اليوم أن يسعف الشعب السوري، لا يجوز أن نترك ملايين السوريين رهينة للنظام ومن يدعم النظام لكي يجرب فيه الأسلحة".

وقال عضو وفد هيئة التفاوض عيسى إبراهيم "نحن ندفع ثمن عصابة استولت على الدولة والسلطة، وثمن تخاذل المجتمع الدولي "، فيما أكد عضو الوفد فراس الخالدي على أن صمود أهل الغوطة، وقال: "تعلمنا من الغوطة أن صمودهم كشف العالم وحقوق الإنسان"، مشدداً على أن الثورة مستمرة وقوتنا هي أننا أصحاب حق".

ولفت نائب رئيس هيئة التفاوض السورية خالد المحاميد إلى أن المشهد يتكرر في الغوطة، وكان قد سبقها في حي الوعر بحمص وداريا بريف دمشق، وأكثر من مناطق في سورية، وأكد أن "سلاح التجويع سلاح انقرض من القرون الوسطى"، موضحاً أن الهيئة طالبت بـ "فتح ممرات آمنة ونحن لا نريد مساعدات بل نريد فقط فتح الممرات من أجل إدخال الغذاء".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة