الحريري يطالب بتحقيق في مقتل سوريين في عرسال والطب الشرعي لا زال يبحث عن الأسباب

08.تموز.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

دعا رئيس الوزراء اللبناني، "سعد الحريري"، اليوم السبت، قائد الجيش، العماد جوزاف عون، لاجتماع ظهر الإثنين؛ على خلفية وفاة 4 لاجئين سوريين، من مخيم في بلدة "عرسال"، كانوا موقوفين لدى الجيش، أواخر يونيو/حزيران الماضي.

وقال بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الحكومة، إن "الحريري" دعا قائد الجيش لاجتماع لإجراء تحقيق شامل وشفاف، في ظروف وفاة عدد من الموقوفين السوريين"، في إشارة إلى حادث عرسال، علما أن ناشطون أكدوا أنهم ارتقوا تعذيبا على يد الجيش اللبناني في المعتقلات.

وطالب مدعي بالجيش اللبناني، الطب الشرعي بفحص جثث أربعة لاجئين سوريين، توفوا يوم الثلاثاء الماضي أثناء احتجاز الجيش مئات اللاجئين من مخيم عرسال، بعد أن دعت جماعات حقوقية للتحقيق في وفاتهم.

وكان الجيش اللبناني، قد أعلن الأسبوع الماضي عن وفاة الشبان الأربعة، بعد 48 ساعة من اعتقالهم، بحجة انهم مصابون بأمراض مزمنة، وقال المركز اللبناني لحقوق الإنسان إن التعذيب أدى إلى وفاة أربعة معتقلين على الأقل.

ونفى مصدر عسكري لبناني هذه المزاعم مما دفع وزير حقوق الإنسان اللبناني، "أيمن شقير" إلى الدعوة يوم الخميس إلى فتح تحقيق في الوفيات.

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش ومقرها نيويورك طالبت يوم الأربعاء بفتح تحقيق مستقل في الوفيات ودعت لمحاسبة أي شخص يثبت ضلوعه في ارتكاب أي مخالفة.

وقال مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي داني زعني يوم السبت إن ثلاثة أطباء عينهم مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر أخذوا عينات من الجثث يوم الجمعة إلى معمل طبي في بيروت.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة