الحريري يوجه رسالة لمسؤولين أمريكيين بخصوص توقيع الاتفاقيات النفطية مع "ب ي د"

08.آب.2020

وجّه رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الدكتور نصر الحريري، رسالة إلى نائب الرئيس الأمريكي رئيس مجلس الشيوخ مايك بنس، ووزير الخارجية مايك بومبيو، بخصوص توقيع الاتفاقيات النفطية مع ميليشيات الـ “PYD” الإرهابية على اعتبارها تشكل خطراً على وحدة سورية وسيادتها.

وقال الحريري في رسالته “بصفتنا الممثل الشرعي للشعب السوري، فإننا نستنكر هذه الخطوة التي تعكس بوضوح الرغبة في الاستيلاء على الموارد الطبيعية للشعب السوري”.

وأكد على أنه لا يحق لميليشيات الـ “PYD” توزيع الموارد الطبيعية في سورية، مشدداً على أن هذه الموارد تعود للشعب السوري.

وأشار إلى خطورة هذا الإجراء، وتابع قائلاً: إن “الوقوف في صف سلطة الأمر الواقع، وهي سلطة مؤقتة نتجت عن ظروف الحرب، قد يؤدي إلى عواقب خطيرة على النسيج الاجتماعي في المنطقة”، محذراً من أن يتطور ذلك إلى صراع مسلح بين مكونات المجتمع، وهو ما قد يؤدي إلى اضطرابات أمنية خطيرة جديدة.

وطالب رئيس الائتلاف الوطني، الحكومة الأمريكية إلى إعادة النظر في الاتفاقية المذكورة، وأكد على ثقة الائتلاف الوطني في التزام الحكومة الأمريكية بمكافحة الإرهاب وإحلال السلام في المنطقة ودعم قضية الشعب السوري العادلة.

كما أكد على أهمية التوصل إلى حل سياسي شامل في سورية وفق القرارات ذات الصلة، بما في ذلك قرار مجلس الأمن 2254، وذلك بما يحقق تطلعات الشعب السوري، ويمكّن اللاجئين السوريين من العودة إلى وطنهم، ويضمن حلًا جذريًا للأزمة الإنسانية في سورية.

وأعرب الحريري عن امتنانه للدور القيادي للولايات المتحدة كحليف للثورة والشعب السوري، وأضاف: “لطالما كانت الولايات المتحدة صديقًا مخلصًا وداعمًا حقيقيًا للشعب السوري في نضاله العادل من أجل الحرية والكرامة والعدالة”.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة