الحشد العراقي يستهدف بالمدفعية مواقع "داعش" قرب الباغوز بدير الزور

02.شباط.2019

متعلقات

قصفت مدفعية الحشد الشعبي، أمس الجمعة، أهدافا لتنظيم "داعش" في منطقة الباغور السورية، في محاولة لردع عناصر التنظيم عن التوجه للحدود العراقية القريبة من المنطقة، بعد خسارتها نقاط ارتكازها الرئيسية في المنطقة.

وقال قائد عمليات الأنبار في الحشد الشعبي قاسم مصلح إن "المعارك تشتد في الجانب السوري بين قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وتنظيم داعش الإرهابي دون حسم الأمر رغم مرور عدة أيام على بدء المعارك".

وأضاف مصلح أن "قوات الحشد ترصد تحركات العدو القريبة على الحدود"، مؤكدا على أن "هناك تجمعات لعناصر داعش الإرهابي بالجانب السوري استهدفتها المدفعية الصاروخية وحققت ضربات دقيقة أبعدت الخطر وأفشلت محاولات تسلل العناصر الإرهابية".

ولفت قائد عمليات الأنبار في الحشد الشعبي إلى أن "الحشد الشعبي والقوات الأمنية في مناطق الأنبار على تنسيق عال في سبيل دحر أي خطر عن حدود العراق الغربية".

وكان قال وزير الخارجية العراقي، محمد علي الحكيم، في مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي، سيرغي لافروف قبل يومين، إن الجيش العراقي ينفذ عمليات محدودة داخل الأراضي السورية، وأن قواته لن تستقر شرقي الفرات، بعد أيام من إعلان قيادي رفيع المستوى في الحشد الشعبي العراقي اكتمال كافة الاستعدادات لدخول سوريا بهدف تطهير المناطق الحدودية غربي محافظة الأنبار العراقية من مسلحي تنظيم الدولة الفارين من ريف دير الزور

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة