الحوادث الغامضة تلاحق حلفاء الأسد .. مقتل وإصابة 10 أشخاص بينهم جنود روس في الساحل السوري

11.آذار.2020

أفادت مصادر إعلامية موالية للنظام بأنّ ما لا يقل عن عشرة أشخاص سقطوا بين قتيل وجرحى إثر حادث تصادم سير على طريق "القدموس - بانياس"، في الساحل السوري.

وبحسب الصفحات الموالية ذاتها فإنّ الحادث الذي قبل قليل نتج عنه حادث اصطدام عربة عسكرية روسية بمكرو سرفيس على طريق "حمص - طرطوس"، الدولي، حسبما ذكرت الجهات الإعلامية الداعمة لنظام الأسد.

ونقلت المصادر ذاتها عن قائد شرطة محافظة طرطوس العميد "موسى الجاسم" بأنّ من بين القتلى الثلاثة جندياً روسياً ومن بين الإصابات عنصرين روس دون الكشف عن دور العبة العسكرية الروسية في تلك المنطقة.

بالمقابل تزعم وكالة أنباء النظام "سانا" لأن الحادث الذي وقع اليوم أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص جروحهم بين المتوسطة والخطيرة إلى مشفى الباسل بمدينة طرطوس نتيجة السرعة الزائدة لصهريج محمل بالوقود أدت لاصطدامه بسيارتي شحن خضار وفواكه، حسب وصفها.

وبذلك تناقض الوكالة الرسمية التابعة لميليشيات النظام مع الإعلام الموالي والداعم للأسد إذ كشفت الصفحات شبه الرسمية بما فيها صحيفة "الوطن" عن نتائج الحادث الأولية التي تؤكد مقتل وجرح عناصر روس، نقلاً عن مدير شرطة محافظة طرطوس، "موسى الجاسم".

هذا وأعلنت جهات رسمية في نظام الأسد اليوم الأربعاء 11 آذار/ مارس، عن إزالة حاجز أمني كبير تابع لجيش النظام قرب جسر بغداد على الطريق الدولي "دمشق - حمص" بعد أنّ تسبب بمصرع وجرح 41 عراقي، دخلوا إلى مناطق سيطرة النظام مؤخراً بحجة إقامة طقوس دينية تدعمها إيران بهدف نشر الشيّع وقتل الشعب السوري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة