الخارجية الأردنية تؤكد على ضرورة تنفيذ بنود اتفاق الجنوب السوري لضمان الاستقرار

08.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شدد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، على ضرورة تنفيذ جميع بنود اتفاقية "المصالحة" التي أبرمت بين فصائل الجنوب وروسيا في الجنوب السوري لضمان استقرار المنطقة وأمنها.

وأشار الصفدي خلال لقائه سفراء الاتحاد الأوروبي في عمان، إلى الجهود التي تبذلها المملكة لضمان أمن وسلامة المدنيين السوريين وتوفير المساعدات لهم على أرضهم وفي بلدهم.

وأكد الوزير، على أن "الأردن سيستمر في عمل كل ما يستطيع لمساعدة الأشقاء والإسهام في تلبية احتياجاتهم"، مشيرا إلى ضرورة تكثيف الجهود الدولية للتوصل لحل سياسي للأزمة السورية.

وقال الصفدي: "الأردن لم ولن يتوان عن تقديم كل دعم إنساني ممكن، ويتخذ في الوقت ذاته كل الخطوات اللازمة لحماية أمنه ومصالحه الوطنية".

ولفت وزير الخارجية الأردني، إلى أن بلاده تستضيف مليونا و300 ألف لاجئ سوري تجاوز طاقته الاستيعابية وسيستمر في تقديم كل الدعم للاجئين في المملكة، لكنه "لن يستقبل المزيد".

وثمن دعم دول الاتحاد الأوروبي للمملكة، لمساعدتها على تحمل أعباء أزمة اللجوء، مؤكدا أهمية شراكة عمان مع منظمات الأمم المتحدة في تلبية احتياجات اللاجئين.

وجدد الصفدي الدعوة إلى ضرورة أن يركز المجتمع الدولي على إيصال الدعم للسوريين في بلدهم وتأمينهم فيه.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة