الخارجية الأردنية: متفقون مع ألمانيا على ضرورة التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية

09.حزيران.2019
الصفدي وماس
الصفدي وماس

متعلقات

قال وزير الخارجية الأردني "أيمن الصفدي" إن الأردن وألمانيا متفقان على تكثيف الجهود من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سوريا، ومتفقان على ضرورة تكثيف الجهود لحل الأزمات في المنطقة عبر الحوار، وعلى الأسس التي تضمن علاقات إقليمية قائمة على مبدأ حسن الجوار.

وجاء ذلك خلال لقاء جمع الصفدي مع نظيره الألماني هايكو ماس اليوم الأحد.

وأضاف الصفدي: نحن وألمانيا ننطلق من ذات المبادئ التي تستهدف تحقيق السلام والاستقرار، وتستهدف تحقيق التنمية في المنطقة، وتستهدف المساعدة بكل ما نستطيعه من أجل حل قضاياها والتعامل مع تداعيات الأزمات، مثل قضية اللاجئين السوريين.

وشكر الصفدي الدعم الذي تقدمه ألمانيا للأردن ضمن جهودها لتلبية احتياجات 1.3 مليون لاجئ سوري يعيشون في الأردن، رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها المملكة.

بدوره، أشار ماس إلى أن تقييم الأردن لوضع المنطقة "مهم جدا" بالنسبة لألمانيا، لافتاً النظر إلى أن دور الأردن فاعل ومهم جداً، خاصة فيما يخص توفير الحماية والمساعدة للاجئين السوريين

ولفت وزير الخارجية الألماني إلى أن قاعدة الأزرق الجوية التي يوجد فيها جنود ألمان منذ 2017 في الأردن، تعمل ضمن جهود مكافحة الإرهاب ضد تهديدات تنظيم الدولة المستمرة".

وتعد ألمانيا ثاني أكبر دولة مانحة للأردن بعد الولايات المتحدة، بقيمة مساعدات وصلت في 2017 إلى نحو 577 مليون يورو، بحسب أرقام وزارة التخطيط.

ووصل ماس الأردن ليلة الجمعة، والتقى مع جنود ألمان مشاركين في محاربة تنظيم الدولة، حيث يتمركز في قاعدة الأزرق الجوية الأردنية نحو 300 جندي ألماني، إضافة إلى 4 طائرات من طراز تورنيدو تقوم بمهام استطلاع في إطار عمليات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة