الخارجية الأمريكية تطالب موسكو بعدم تجاهل قرار 2401

12.آذار.2018
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، "هيذر نويرت"
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، "هيذر نويرت"

متعلقات

استنكرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، "هيذر نويرت"، الاوضاع في الغوطة الشرقية، ووصفته بـ"الرهيب".

وطالبت نويرت، اليوم الاثنين، روسيا ونظام الأسد الالتزام باتفاق وقف إطلاق النار الذي أقره مجلس الأمن والسماح للمساعدات الإنسانية بالوصول إلى ما يقرب من 400 ألف شخص.

وقالت نويرت، "قبل يومين تظاهرت روسيا باهتمامها بالمرأة تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة، فإن كانت كلمات روسيا صادقة لم زهقت روحًا بريئة أخرى في سوريا.

وأكدت نويرت، أنه يتعين على موسكو عدم تجاهل تصويتها لصالح قرار مجلس الأمن الدولي الذي يقضي بوقف إطلاق النار.

وسيعقد مجلس الأمن، اليوم الاثنين، جلسة مغلقة حول سوريا، يقدم خلالها الأمين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو غوتيريس"، ملخص حول الأوضاع في سوريا، بعد 15 يوماً من إقرار قرار حول وقف إطلاق النار وإدخال المساعدات في سوريا.

واعتمد مجلس الأمن في 24 من الشهر الماضي، قرار 2401 يطالب بوقف أعمال القتال في سوريا لمدة 30 يوم بهدف تمكين وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين، إلا أن روسيا ضربت القرار في عرض الحائط، وأعلنت عن هدنة، في 26 من الشهر الماضي، لمدة خمس ساعات يومياً، وتوفير "معبرٍ آمن" لخروج من يشاء الخروج من المدنيين، إلا أنّ عمليات القصف تواصلت، ولم تُسجل عمليات إجلاء.

ويشن نظام الأسد والطيران الروسي حملة شرسة على المدنيين في الغوطة الشرقية منذ ثلاث أسابيع، والتي أودت بحياة اكثر من 1100 شخص جلهم من الأطفال والنساء، بعد أن قسم النظام الغوطة الى شطرين في محاولة منه للسيطرة على المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة