الخارجية التركية تؤكد استيائها من استقبال وزيرة سويدية لعناصر "ي ب ك"

10.تموز.2020
الخارجية التركية
الخارجية التركية

أعربت وزارة الخارجية التركية، أمس الخميس، عن استيائها من لقاء وزيرة الخارجية السويدية آن كريستين ليندي مع أعضاء في تنظيم "ي ب ك/ ب ي ك/ بي كا كا" الإرهابي، معتبرة أن "هذا اللقاء ليس الأول للوزيرة مع أعضاء بالتنظيم الإرهابي".

وقال بيان صادر عن الوزارة، إن الوزيرة السويدية أعلنت في منشور على حسابها بمواقع التواصل الاجتماعي لقائها مع أعضاء بتنظيم "ي ب ك/ ب ي د/ بي كا كا" الإرهابي، مبينة أنها أجرت لقاءات سابقًا مع أعضاء بالتنظيم، وشاركت في فعاليات نظمها أشخاص مرتبطون بالتنظيم.

وشددت على أنه "بالنظر لمستوى من قام به، فإن هذا التصرف يثير علامات استفهام كبيرة بشأن مقاربة النمسا المتعلقة بمحاربة الإرهاب"، مضيفة "ولعل الأمر أكبر كارثية عندما نعلم أنه كان من بين عناصر المنظمة التي التقت بهم الوزيرة، أعضاء بالجناج المسلح للتنظيم".

في سياق متصل أشار البيان إلى أن زعم الوزيرة بأنها تناولت مع إرهابي من ضمن الوفد، العمليات العسكرية التي شنتها تركيا ضد الإرهابيين بسوريا "أمر يثير السخرية".

وتابع "ومن المخجل أيضًا أن المدافعين المزعومين عن حقوق الإنسان ممن يستخدمون منظمة إرهابية للدعاية السوداء، بتجاهلون ما ارتكبه هؤلاء الإرهابيون من مجازر في سوريا، ويغضون الطرف عن المدنيين الذين قاموا بنفيهم، والأطفال الذين سيطروا عليهم بقوة السلاح، وكذلك الظلم الذي ارتكبوه بحق الشعب الكردي بالمنطقة الذي يرفض سياستهم الانفصالية".

وشدد بيان الوزارة على "ضرورة عدم التمييز بين التظيمات الإرهابي في مواجهة الإرهاب، والتصدي للإرهاب بكافة أشكالة مسؤولية مشتركة تقع على عاتق المجتمع الدولي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة