الخارجية الروسية: الغارات الإسرائيلية بسوريا تتعارض مع القانون الدولي ..!!

20.تشرين2.2019

قالت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، إن الغارات التي شنها الطيران الإسرائيلي على أهداف في سوريا ليلة البارحة تتعارض مع القانون الدولي، لافتة إلى أن روسيا ستستفسر حول ظروف ما وقع.

وأوضح نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، بالقول: "نحن في تواصل مع كل شركائنا، ونعمل على معرفة ظروف ما وقع"، مؤكدا أن توجيه ضربات لدولة ذات سيادة يتناقض كليا مع مبادئ القانون الدولي ويساهم في مزيد من التوتر.

وكان قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، إن الضربة التي نفذها سلاح الجو الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء في سوريا، استهدفت منشآت عسكرية إيرانية، وكانت ردا على قصف تعرضت له "إسرائيل".

وأوضح نتنياهو في تصريح اليوم الأربعاء: "لقد أوضحت أنه بغض النظر عن الجهة التي ستضر بنا، سنرد عليها ردا مؤلما، وهكذا فعلنا ضد أهداف عسكرية لقوات القدس الإيرانية ومنشآت عسكرية سورية بعد أن أُطلقت منها صواريخ أمس باتجاه إسرائيل. سنكون ثابتين في ضمان أمن إسرائيل".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أمس الثلاثاء أنه نجح في اعتراض 4 صواريخ أطلقت من سوريا باتجاه الأراضي المحتلة، وفي وقت لاحق أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف مواقع عسكرية، قال إنها تابعة لفيلق القدس الإيراني وجيش النظام في محيط العاصمة دمشق.

ورغم الضربات الإسرائيلية المستمرة والحديث عن تحقيق أهداف وتدمير قواعد إيرانية وتابعة للنظام في المنطقة، إلا أن جل هذه الضربات لم تظهر وجود خسائر كبيرة للطرفين طيلة الفترة الماضية، حيث وصفها نشطاء بأنها عبارة عن إبر مسكن ليست أكثر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة