الخارجية الروسية تتهم واشنطن بالضغط على المجرم الأسد لفرض مخططاتها في سوريا

12.حزيران.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الأربعاء، إن واشنطن تواصل الضغط على بشار الأسد كي تعوق جهوده بشأن تطبيع الوضع في البلاد.

وتنافي تصريحات "ريابكوف" الواقع بشكل تام، حيث تواصل قوات الأسد قصف منازل المدنيين في ريفي حماة وإدلب موقعة شهداء وجرحى بينهم نساء وأطفال.

وأضاف ريابكوف : "هذا يعكس النهج السابق: بمعنى، أن الأمريكيين غير راضين عن الوضع عندما تنجح الحكومة الشرعية في دمشق في القيام بعمل متعدد الجوانب من أجل استقرار الوضع وتطبيع الحياة وتوسيع سيطرتها على أراضي البلاد بما يتماشى مع السياسات التي ندعمها — أي الحفاظ على وحدة الأراضي السورية".

واختتم بقوله: "لذلك، فإن العقوبات هي واحدة من أدوات ممارسة الضغط على دمشق من أجل أن يصعب على بشار الأسد وحكومته مواصلة هذا العمل، وبالتالي، فرض بعض مخططاتهم في سوريا".

وتواصل روسيا دعم نظام الأسد سياسيا وفي كل المحافل الدولية بغية دفع دول العالم لإعادة العلاقات الدولية معه على حساب دماء وأشلاء السوريين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة