الخارجية الروسية: نهتم بالوضع الحالي لوقف إطلاق النار في الجولان المحتل ونحذر من المساس به

13.كانون1.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس، إنها مهتمة بالحفاظ على نظام وقف إطلاق النار بين النظام السوري و الجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل، محذرة من عواقب المساس بوضعه القائم.

وشددت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أثناء موجز صحفي عقدته اليوم، ردا على سؤال عن احتمال اعتراف الولايات المتحدة بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل، شددت على أن موسكو تتخذ موقفا مبدئيا وثابتا بشأن تبعية الجولان لسوريا، بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 لعام 1981.

وتابعت زاخاروفا أن روسيا تستمر في اعتبار القانون الذي تبناه الكنيست في عام 1981 بشأن فرض سيادة إسرائيل على الجولان خطوة غير قانونية، مشيرة إلى أن تغيير وضع الجولان خارج إطار مجلس الأمن الدولي يمثل انتهاكا مباشرا لقرارات الأمم المتحدة.

وقالت: "روسيا مهتمة بدعم الهدوء في الجولان وضمان الأمن ونظام وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل، ويُضمن ذلك عن طريق التنفيذ الكامل للاتفاق المبرم في عام 1974 بشأن الفصل بين القوات الإسرائيلية والسورية"، مذكّرة بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن هذا الموقف في ختام مفاوضاته مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب في هلسنكي 6 يوليو الماضي.

وفي وقت سابق، جددت الجمعية العامة للأمم المتحدة بغالبية الأصوات مطالبتها "إسرائيل" بالانسحاب من كامل الجولان السوري المحتل إلى خط الرابع من حزيران 1967 تنفيذا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة