"الخطة الساخنة" خطة عسكرية أعدتها الأركان التركية لعمليتها العسكرية في سوريا

12.كانون2.2019
خريطة مفترضة لسير العملية العسكرية التركية
خريطة مفترضة لسير العملية العسكرية التركية

كشفت صحيفة تركية عن انتهاء فريق مختص في هيئة الأركان التركية العامة من وضع استراتيجية العملية العسكرية المرتقبة في سوريا، مشيرة إلى أن منبج ستكون هدف العملية الأول عبر خارطة طريق مؤلفة من خمس مراحل أُطلق عليها اسم "الخطة الساخنة".

وبحسب ما ترجمه موقع "الجسر تورك" عن صحيفة صباح التركية، فإن القوات التركية المسلحة ستفتتح جبهة العملية الأولى في منطقة "عين عيسى" المحاذية لحدود ولاية شانلي أورفه، والواقعة بين منطقتي عين العرب (كوباني) وتل أبيض، لما لها من أهمية استراتيجية في نجاح العملية، وسيصاحب بداية العملية تأسيس مناطق في الداخل التركي محاذية للحدود يُطلق عليها "جيوب"، بعمق لم يتم الكشف عنه بعد.

وسيتابع عناصر الجيش التركي عقب دحرهم عناصرَ الميليشيات الكردية الانفصالية في منطقة عين عيسى تقدّمهم جنوباً وفقاً للخطة المرسومة، كما سيتم تحويل القاعدة العسكرية الأمريكية الموجودة في المنطقة إلى قاعدة تركية، ما سيعزز من أفضلية التقدم التركي في منطقة شرق الفرات بشكل عام، والرقة بشكل خاص.

وسيكون الهدف النهائي للمرحلة الأولى من خطة العملية محاصرة منبج على شكل هلال يمتد حتى "قلعة جعبر" الواقعة على بعد 50 كيلو متراً غرب مدينة الرقة.

وتابعت الصحيفة أن القوات التركية المسلحة ستفتتح جبهة أخرى للعملية في منطقة جرابلس، وسيتمكن عناصر الجيش التركي بعد دحرهم العناصرَ الإرهابية في منبج من التقدّم في مركزي الجبهتين عوضاً عن الأطراف.

وسيصاحب تقدّم القوات التركية على الأرض عمليات إنزال جوية لعناصر من القوات الخاصة ضمن مجموعات مؤلفة من 10 عناصر، وذلك إذا ما استدعى الأمر في المناطق الحساسة.

كما ستعمل القوات التركية على تأمين المنطقة التي يقع فيها سابقاً ضريح "سليمان شاه" جد السلطان العثماني الأول في قرية "قره قوزاق"، إضافة إلى "قلعة جعبر" الواقعة ضمن حدود مناطق الميثاق الوطني (Misak-ı Milli)، حيث سيتم تأمين المنطقة المحيطة بها، وذلك بحسب ما أوردته الصحيفة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة