"الخوذ البيضاء": المدنيون شمال سوريا في خطر المجهول مع انعدام أدنى ظروف الحياة

22.آب.2019

متعلقات

حذرت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، من استمرار القصف الجوي والعمليات العسكرية على طول الأطراف الشمالية والشمالية الغربية من محافظة حماة، ريف حلب الجنوبي ومحافظة ادلب والتي تعج الآن بالنازحين المدنيين الذين يفترشون الأراضي الزراعية تحت الأشجار بدون أدنى مقومات الحياة.

وأكدت المؤسسة في بيان لها، ان المدنيين السوريين الآن في خطر المجهول مع انعدام أدنى ظروف الحياة، خصوصا أن معظمهم قد واجه النزوح لمرتين أو ثلاث على أقل تقدير.

ولفتت إلى أن التحالف الروسي السوري مسؤول بشكل مباشر عن هذه المآسي من خلال قصف المشافي والنقاط الطبية ومراكز الدعم والإنقاذ التابعة للدفاع المدني السوري، وكان أخرها مشفى الرحمة بقرية تلمنس الذي تعرض لقصف مباشر أخرجه عن الخدمة.

ودعت مؤسسة الدفاع المدني السوري، كل المنظمات الدولية مرة أخرى للوقوف عند مسؤولياتها و المطالبة بإيقاف إستهداف المدنيين ومنشآتهم الحيوية الأن وفورا.

يأتي ذلك في وقت تواصل فيه الطائرات الحربية الروسية وطائرات النظام، قصفها مدن وبلدات ريف إدلب مركزة خلال اليوميين الماضيين على بلدات ريف إدلب الشرقي بشكل عنيف ومركز، وسط حركة نزوح كبيرة من المنطقة لمرة جديدة باتجاه المجهول.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة