تعزي بضحايا ركن الدين بدمشق

الخوذ البيضاء تؤكد أن تخاذل المجتمع الدولي بمحاسبة المجرمين يحفز على استهداف المدنيين

24.شباط.2018
شعار الدفاع المدني
شعار الدفاع المدني

قدم الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء"، التعازي لأسر ضحايا القصف الذي استهدف منطقة سكنية في حي ركن الدين الدمشقي يوم الجمعة ۲1 شباط۲۰۱۸، والذي تشير إفادات الشهود وطبيعة وحجم التفجير أنه نتيجة صاروخ ألقي من طائرة حربية تتبع للنظام.

وأضاف الدفاع في بيان رسمي اليوم، " إننا نتفهم تماما مشاعر الألم والمعناة وندرك الرعب الذي تعرض له المدنيون في المنطقة، فنحن الذين تواجه بشكل يومي عشرات الغارات الجوية التي يشنها نظام الأسد على الغوطة الشرقية المجاورة ونشهد وتعاني مما تسببه هذه الغارات من رعب ودمار ودماء عملنا على مدار الساعة لإنقاذ المدنيين في الغوطة وغيرها من المجتمعات السورية التي تعش جحيم القصف الوحشي والعقاب الجماعي من قبل نظام الأسد وروسيا".

وتابع البيان "وأن الاستهداف المركز لطرقنا لا يمكن أن يمنعنا من السعي لمساعدة أهلنا في دمشق الذين يمنعنا نظام الأسد من التدخل لإنقاذ هم وخاصة أن لدينا خيرة كبيرة في الاستجابة لحالات القصف الجوي".

وطالب بيان الدفاع لمجتمع الدولي بالتدخل فورا لفتح ممرات أمنة من الغوطة الشرقية المحاصرة والي دمشق في تسارع فرقه للتدخل والمساعدة بإنقاذ المدنيين هناك، مذكراً بأن استهداف المدنيين من أي طرف كان وبأي سلاح هو انتهاك مباشر للقانون الدولي الإنساني وجريمة يجب محاسبة مرتكبيها أي كانوا.

أشار الدفاع إلى أن تخاذل المجتمع الدولي عن محاسبة مجرمي الحرب في سوريا هو ما يشجع على الاستمرار باستهداف المدنيين بالقصف والحصار والتهجير من أجل مطامع السلطة وهذا التخاذل هو بحد ذاته جريمة سينكرها التاريخ.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة