الخوذ البيضاء تطلق حملة "سوا منحييها" لإعادة الحياة في أحياء مدينة عفرين وريفها

01.آب.2018

أطلقت مؤسسة الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" اليوم الأربعاء، حملة خدمية في مدينة عفرين وريفها شمال حلب حملت اسم "سوا منحييها"، بهدف إعادة الحياة لأحياء المدينة والشوارع الرئيسية فيها وبلدت الريف المجاورة.

وتهدف الحملة التي تشارك فيها العديد من فرق الدفاع المدني في الشمال السوري، لإعادة تنظيف الأحياء وإزالة الركام ومخلفات الأبنية والكتل الترابية والسواتر وتنظيم الحدائق والشوارع والساحات في المدينة وريفها، وإعادة الحياة إليها.

وتشارك في الفعالية التي ستستمر لثلاث أيام عدد كبير من عناصر الدفاع المدني من مراكز إدلب وحلب، والتي وصلت خلال اليومين الماضيين إلى عفرين للبدء بالحملة، حيث تقوم فرق الدفاع في جل المناطق المحررة بتنفيذ عمليات خدمية وحملات لإعادة الحياة لتلك المناطق مع حالة الهدوء وتوقف القصف.

وبالتوازي، انطلقت المرحلة الأولى من حملة” ازرع بسمة" في مدينة إدلب لإعادة تأهيل الحدائق وألعاب وملاهي الأطفال حيث قامت فرق الدفاع المدني على صيانتها في حديقة المشتل.

كما أطلقت فرق الدفاع المدني في مدينة ادلب حملة "شهداء مركز الحاضر" لتنظيف الكورنيش في مدينة إدلب ،كما عملت الفرق على إزالة الأتربة والحشائش من على جانبي الطريق وعملت على غسيل وسقاية الأشجار.

وفي مدينة سرمين أطلق الدفاع المدني حملة " روح الحياة" على مشروعها بإعادة تأهيل وصيانة المدارس وإعادة الحياة فيها بعودة الأطفال، سبق ذلك تنفيذ حملة "بصمة أمل" في مدينة خان شيخون وعدة قرى وبلدات حولها من أجل إزالة دمار القصف وتجميل الحدائق والمرافق العامة في المدينة ومحيطها.

ويعمل الدفاع المدني السوري "الخوذ البيضاء" كمنظومة مستقلة حيادية وغير منحازة على خمس عشرة مهمة، أبرزها مهمة إنقاذ المدنيين في المواقع المستهدفة بالقصف، وقد تمكنت منذ تأسيسها من إنقاذ ما يزيد عن 200 ألف مدني إزاء الضربات التي يشنها نظام الأسد وحلفائه ضد المدنيين في سورية، إلا أنها فقدت أكثر من 250 متطوعاً خلال قيامهم بواجبهم الإنساني في عمليات الإنقاذ والأعمال الخدمية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة