الدفاع التركية: إرهابيي "ي ب ك" أحرقوا أجهزة مستشفى "تل أبيض"

19.تشرين1.2019

كشفت وزارة الدفاع التركية، السبت، أن إرهابيي تنظيم "بي كا كا/ ي ب ك" أحرقوا أجهزة مستشفى "تل أبيض" شرق نهر الفرات، شمالي سوريا، وهرّبوا قسما ثانيا منها، وجاء ذلك في بيان نشرته الوزارة، السبت، عبر حسابها في موقع "تويتر".

وقالت الوزارة: "خلال التدقيقات الرامية إلى استئناف الخدمة بسرعة في مستشفى تل أبيض، تم اكتشاف احتراق أجهزة المستشفى من قبل تنظيم (بي كا كا/ ي ب ك) الإرهابي لجعلها غير قابلة للاستخدام، وتهريب جزء آخر من المعدات من قبل الإرهابيين".

ومع تحرير "تل أبيض" من الإرهاب في اليوم الخامس لعملية "نبع السلام"، بدأ المدنيون بالعودة إلى منازلهم، وسط تدابير أمنية لضمان سلامتهم وأمنهم، حيث يعمل جنود الجيش الوطني السوري، على طمأنة المدنيين في المنطقة، وتقديم ضمانات لهم، من خلال شرح أهداف عملية "نبع السلام".

وقبل أيام، بثّت الأناضول على الهواء مباشرة الأوضاع في "تل أبيض"، وعودة الحياة اليومية للسكان إلى طبيعتها في أجواء من الهدوء والأمن.

وفي يونيو/ حزيران 2014، احتل تنظيم "داعش" الإرهابي مدينة تل أبيض ذات الغالبية العربية، وبعد عام تمكن تنظيم "بي كا كا/ي ب ك" من السيطرة على المدينة بدعم من القوات الأمريكية، وقام "بي كا كا/ي ب ك" بتهجير السكان العرب والتركمان من المدينة بعد السيطرة عليها.

و "نبع السلام" التي بدأت في التاسع من تشرين الأول 2019، هي ثالث عملية عسكرية تركية في الشمال السوري ضد التنظيمات الإرهابية، سبق هذه العملية وبمشاركة الجيش السوري الحر، عمليتي "درع الفرات" ضد داعش بريف حلب الشمالي، وعملية "غصن الزيتون" في منطقة عفرين ضد الميليشيات الانفصالية والتي حققت نتائج كبيرة على كافة الأصعدة حتى إعلان توقفها لمدة 120 ساعة في 17 تشرين الأول الجاري.

والخميس، توصلت أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بتعليق العملية مؤقتًا، وإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري تحت سيطرة الجيش التركي، ورفع العقوبات عن أنقرة، وانسحاب العناصر الإرهابية في ظرف 120 ساعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة