الدفاع التركية تعلن القبض على 19 عنصراً من إرهابيي "قسد" شمال سوريا

11.آب.2020
تعبيرية
تعبيرية

أعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء 11 آب/ أغسطس عن إلقاء القبض 19 إرهابيين من تنظيم " ي ب ك/ بي كا كا" في منطقتي "غصن الزيتون ونبع السلام" شمال سوريا.

وأشارت الوزارة إلى أن الإرهابيين الـ 19 الذين جرى إلقاء القبض عليهم هم من أعضاء "حزب العمال الكردستاني PKK" و "وحدات حماية الشعب YPG" منهم 17 في منطقة "غصن الزيتون" بريف حلب الشمالي، و2 في منطقة "باریش بيناري" نبع السلام، شمال شرق البلاد.

وأوضحت وزارة الدفاع التركية عبر تغريدة على حسابها الرسمي في موقع "تويتر"، بأن إرهابي ميليشيات "قسد"، تم القبض عليهم قبل أن يتمكنوا من تنفيذ خططهم الغادرة، وأكدت بأن القوات التركية لن تسمح بتدهور السلم والأمن في المنطقة.

وسبق أن أكدت الوزارة أن تركيا لن تسمح بأي نشاط يقوم به تنظيم "ي ب ك/بي كا كا" الإرهابي الذي يهدف لإنشاء "ممر إرهابي" في شمال سوريا، لافتة أن الكفاح ضد الإرهاب سيستمر بحزم إلى أن يتم ضمان أمن حدود تركيا وشعبها، وضمان الأمن والسلام للسوريين الأشقاء.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

وفي مارس/آذار 2018، تمكنت القوات المسلحة التركية والجيش الوطني السوري، من تحرير منطقة عفرين بالكامل من قبضة تنظيم "ي ب ك / بي كا كا" الإرهابي، الذي سيطر عليها لـ 6 سنوات، وذلك ضمن عملية "غصن الزيتون" التي استمرت 64 يوما بعد انطلاقها في 20 يناير/ كانون الثاني.

الجدير ذكره أن مناطق "درع الفرات وغصن الزيتون ونبع السلام" شهدت عدة عمليات إرهابية دامية يتهم فيها بشكل رئيسي ميليشيات قسد وداعش ونظام الأسد، التي تستهدف بشكل مباشر مناطق تجمع المدنيين في الأسواق والمساجد والمؤسسات المدنية والأمنية، في محاولة لخلق حالة من الفوضى في تلك المناطق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة