الدفاع التركية: عملية "نبع السلام" تجنبت إلحاق أي ضرر بالبشر والشجر والحجر

04.تشرين2.2019

قالت وزارة الدفاع التركية في بيان لها اليوم، إنّ الجنود الأتراك حرصوا كل الحرص على عدم إلحاق أي ضرر بالبشر والشجر والحجر، في المناطق التي شملتها عملية نبع السلام شمالي سوريا.

وسلطت وزارة الدفاع في بيانها، الضوء على البيان الذي أصدرته قبيل عملية نبع السلام، حيث أكدت فيه على أنّ القوات المسلحة التركية لن تلحق أي ضرر بالمدنيين والمعالم الدينية والثقافية والتاريخية، وأي تخريب في البيئة، وأنها التزمت بهذه المبادئ.

وشدّدت على أنّ القوات المسلحة التركية ملتزمة بمبادئها في عملية نبع السلام كما التزمت بها في عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون، ولو كان ذلك على حساب تأخير العملية.

وسلط البيان الضوء على الأكاذيب التي روجها أتباع وداعمي تنظيم بي كا كا/ي ب ك قبيل بدء عملية نبع السلام، على أنّ الجيش التركي "سيسحق الأكراد ويستهدف كافة المكونات العرقية والدينية على رأسهم المسيحيين".

ولفت البيان إلى أنّ تنظيم بي كا كا/ي ب ك نصب في إحدى كنائس مدينة تل أبيض مدفع هاون، وعلق صور زعيمه الإرهابي عبد الله أوجلان على جدران بعض الكنائس، مؤكداً أنّ الصور الواردة من مدينتي رأس العين وتل أبيض تبين عدم إلحاق أي ضرر، بأي كنيسة في هاتين المدينتين خلال عملية نبع السلام.

وجاء في البيان "الجنود الاتراك يحرصون على مراعاة التركيبة العرقية والدينية في منطقة نبع السلام ويبذلون قصارى جهدهم من أجل تلبية كافة احتياجاتهم".

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة