الدفاع التركي: دعم واشنطن العسكري لـ "ي ب ك" في سوريا يفوق ما يتطلبه ملاحقة داعش

16.نيسان.2019

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، أمس الإثنين، أن مستوى الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة لتنظيم "ي ب ك" في سوريا، يفوق بكثير المستوى الذي تتطلبه مكافحة ما تبقى من فلول تنظيم داعش هناك.

وقال أكار في كلمة ألقاها خلال حفل افتتاح المؤتمر السنوي المشترك الـ37، الذي ينظمه مجلس الأعمال التركي الأمريكي (TAİK) والمجلس الأمريكي التركي (ATC) في واشنطن، إن "الولايات المتحدة تقدم كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر ومعدات عسكرية ثقيلة إلى ي ب ك، بشكل غير متناسب للغاية، مع فلول داعش المتبقين في سوريا. لا يوجد أي تقييم تكتيكي قصير المدى يبرر هذه السياسة".

وأضاف أن المساواة بين الأكراد و"ي ب ك/ بي كا كا" خاطئ ومضلل للغاية، مشددا على أنه "كما أن داعش لا يمثل المسلمين فإن التنظيم الإرهابي (ي ب ك) أيضا لا يمثل إخوتنا الأكراد".

وأشار إلى وجود حوار مستمر بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والتركي رجب طيب أردوغان، وأنهما متفقان في مجالي الدفاع والأمن وتعزيز العلاقات المتبادلة بين البلدين، مؤكداً أن تركيا تعمل ما بوسعها لتخطي الخلافات الثنائية وفق النوايا الحسنة والتفاهم المتبادل.

ولفت أكار إلى أن تركيا تكافح في آن واحد العديد من التنظيمات الإرهابية وهي؛ "بي كا كا/ ي ب ك" وغولن وداعش والقاعدة مؤكدا أن هذه التنظيمات لا فرق بينها وتهدد بلاده والمنطقة والعالم أجمع.

وأكد وزير الدفاع التركي على أن منظمة "بي كا كا" في سوريا والعراق تشكل تهديدا للأمن القومي التركي، مشددا أن "بي كا كا تساوي ي ب ك مهما غيروا أسماءها"، ولفت إلى أن تركيا استضافت مئات الآلاف من مختلف مكونات وطوائف الشعب السوري الهاربين من اضطهاد تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" ونظام الأسد، وفي مقدمتهم الأكراد والعرب والمسيحيين والسريان.

وشدد أن اللاجئين السوريين في تركيا لا يستطيعون العودة إلى ديارهم بسبب سيطرة النظام و"ي ب ك/ بي كا كا" على هذه المناطق، لافتاً إلى أن تركيا تبذل كذلك جهدا من أجل الحفاظ على أمن 4 ملايين مدني محصورين في مساحة ضيقة بمحافظة إدلب.

وبيّن أكار أن بلاده تواصل مساعداتها الإنسانية في إدلب، مضيفا "لقد قمنا إلى حد كبير بإخراج الأسلحة الثقيلة والجماعات المتطرفة (من إدلب)؛ ومع ذلك لا تزال هناك محاولات لانتهاك وقف إطلاق النار والتفاهم (مع روسيا حول المنطقة)".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة