الدفاع الروسية: تبادل الأسرى شرق حلب تم بموجب اتفاق أستانا

12.شباط.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن عملية التبادل لمعتقلين والتي نفذت اليوم الثلاثاء، بين النظام والجيش الوطني تمت في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه ضمن مفاوضات أستانا.

وبينت الوزارة في بيان لها أن العملية جرت في قرية دير قاق في محافظة حلب على خط الجبهة بين الطرفين في منطقة أبو زندين جنوبي مدينة الباب، مشيرة إلى أن قوات النظام أفرجت عن 20 شخصاً مدعية أنهم من عناصر المعارضة، في وقت كان المفرج عنهم جلهم من النساء والأطفال، مقابل إخلاء فصائل المعارضة سبيل 20 شخصاً.

وأضاف البيان أن "عملية التبادل تم تنظيمها بمشاركة ممثلين عن وزارات الدفاع الروسية والتركية والإيرانية في إطار أنشطة فريق العمل الخاص بشؤون تحرير المحتجزين والأسرى وتسليم جثث القتلى والبحث عن المفقودين في سوريا، والذي تم إنشاؤه نتيجة الاجتماع الدولي حول القضية السورية في أستانا يوم 22 ديسمبر 2017"، كما ذكرت الدفاع الروسية أن العملية جرت بحضور مراقبين من الهلال الأحمر العربي السوري.

وتأسس فريق العمل المذكور في 31 يوليو الماضي وتم إقراره في الاجتماع العاشر للدول الضامنة لعملية أستانا في مدينة سوتشي الروسية، حيث جرت أول عملية تبادل للمحتجزين في 24 نوفمبر 2018 وأفرج خلالها كل طرف عن 10 أشخاص كبادرة حسن نية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة