الدفاع الروسية تعترف بإسقاط مقاتلة حربية "سيخوي 25" ومقتل الطيار في إدلب

03.شباط.2018

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، عن إسقاط طائرة حربية روسية في إدلب من طراز "سو 25" ومقتل الطيار، وذلك في بيان نشرته الوزارة بالقول: "تحطمت الطائرة الروسية "سو-25" عندما كانت تحلق فوق منطقة خفض التصعيد في إدلب".

وأسقط الثوار في ريف إدلب اليوم السبت 3 شباط، طائرة حربية روسية من نوع سيخوي 25، خلال تحليقها في أجواء ريف إدلب الشمالي ومحاولتها الإغارة على مدينة سراقب من خلال استخدام صواريخ صغيرة الحجم باستهداف المناطق المدنية في ريف إدلب لاسيما سراقب.

وسقطت الطائرة بعد استهدافها بمضادات أرضية بريف إدلب الشرقي، تمكن الطيار من الخروج منها بمظلته وسط أنباء عن مقتله قبل وصوله للأرض، حيث تعتبر هذه الطائرة إحدى أبرز أسلحة الجو الروسية التي تستخدمها في قصف المناطق المحررة انطلاقاً من قاعدة حميميم بريف اللاذقية.

المقاتلة القاذفة "سو-25" التي يصفها الطيارون العسكريون بالدبابة الطائرة، دخلت الخدمة في صفوف القوات الجوية الروسية في عام 1975، وقد تم تطوير الكثير من طائرات "سو-25" إلى مستوى "سو-25 إس إم". وأخيرا بدء بتطويرها إلى مستوى "سو-25 إس إم 3". وتسلمت القوات الجوية الروسية أولى دفعات طائرات "سو-25 إس إم 3"، في فبراير/شباط من عام 2013.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة